طريقة تحضير التبولة اللبنانية وسلطة الفتوش

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 24 نوفمبر 2019 آخر تحديث: الأحد، 20 يونيو 2021
طريقة تحضير التبولة اللبنانية وسلطة الفتوش
مقالات ذات صلة
حلقات البصل بجبن الموزريلا
أسماء أنواع البطاطس المقلية
سبرينغ رول بالخضروات

في كل سفرة لا بد من وجود السلطات كطبق يصعب الاستغناء عنه، ولكل بلاد أنواع خاصة من السلطات لكن بعض هذه الأنواع بلغت شهرتها العالم بأسره.

نحن هنا نتحدث عن التبولة والفتوش، السلطات اللبنانية التي انتقلت من المطبخ السوري إلى العالم كله، كما أنَّ للفتوش قصة تاريخية مميزة ستحبون الاطلاع عليها.

 

مقادير التبولة اللبنانية لشخصين

صورة طبق التبولة اللبنانية

  • ربع كوب برغل ناعم مغسول ومنقوع.
  • كوب بقدونس مفروم ناعم.
  • نصف كوب بندورة (طماطم) مفرومة مكعبات صغيرة، أي حوالي حبَّتين متوسطتين.
  • حبَّة متوسطة بصل مفروم.
  • ضمَّة نعنع أخضر مفروم ناعم.
  • ثلاث ملاعق كبيرة عصير الليمون.
  • ملعقة كبيرة دبس رمان حامض.
  • ربع كوب زيت زيتون (حسب الرغبة).
  • ملح حسب الرغبة.
  • أوراق الخس للتزيين.

طريقة تحضير التبولة اللبنانية

  1. نقوم أولاً بغسل البرغل ونقعه بالماء الدافئ لمدة حوالي عشرين دقيقة.
  2. يجب أن تتأكدي من الفرم الناعم للبقدونس والطماطم والمكونات الأخرى، لأن الفرم الناعم أحد مميزات التبولة.
  3. استخدمي وعاءً مناسباً للخلط وباشري بخلط المكونات معاً.
  4. سنضع البندورة والبقدونس والبصل المفروم ونخلطها جيداً مع الليمون ودبس الرمان والنعناع الطازج، ثم نضيف البرغل المنقوع ونخلط المكونات معاً.
  5. قومي بتزيين الطبق بأوراق الخس ويفضل استخدام لب الخس ذو اللون الفاتح.

الاختلافات بين التبولة اللبنانية وغيرها

  • التبولة اللبنانية هي الأشهر على المستوى العربي والعالمي مقارنة مع أنواع التبولة الأخرى، التي قد لا تختلف اختلافات جوهرية عن التبولة اللبنانية.
  • التبولة التركية مثلاً تحتوي على دبس فليفلة حمراء حارَّة إضافة إلى كمية أكبر من البرغل وكمية أقل من البقدونس المفروم، حيث يتم عجن البرغل مع دبس الفليفلة وإضافة المكونات ذاتها بنسب مختلفة.
  • التبولة السورية غالباً ما تكون مطابقة للتبولة اللبنانية، لكن في بعض الأحيان يتم إضافة الخيار والفجل أو البصل الأخضر والخس.
 

مقادير الفتوش وطريقة تحضيره

صورة لطبق الفتوش

  • كوب خبز سوري أو لبناني مقطع ومجفف أو محمص أو مقلي حسب الرغبة.
  • حبَّتي بندورة مفرومة مكعبات متوسطة (أكبر من مكعبات التبولة).
  • حبَّتي خيار مفرومة مكعبات متوسطة.
  • حبَّة متوسطة بصل مقطع أجنحة.
  • فجل مقطع أنصاف دوائر أو مكعبات والكمية حسب الرغبة.
  • أوراق خس مفرومة ناعم والكمية حسب الرغبة أيضاً بحيث تكون متناسبة مع باقي المكونات.
  • ثلاثة ملاعق عصير الليمون.
  • ملعقة كبيرة دبس رمان حامض.
  • ثلاثة فصوص ثوم مهروس.
  • ملعقة صغيرة سماق (اختياري).
  • ثلاث ملاعق زيت الزيتون.

طريقة تحضير الفتوش

  1. عموماً تختلف طريقة تحضير السلطات من منزل إلى آخر ومن مطعم إلى آخر، لكننا سنقدم لكم الطريقة الأسهل والتي تعطينا الطعم الممتاز.
  2. يفضل أن نستخدم الخبز اليابس أو المجفف بالهواء العادي، كما يمكن أن نستعين بالمايكرويف أو الفرن لزيادة جفاف الخبز وتحميصه.
  3. سنقوم باستخدام وعاء مناسب للخلط، ثم نضع فيه السوائل (دبس الرمان، عصير الليمون، وزيت الزيتون) كما نضيف إليه الثوم المهروس.
  4. نضيف الخبز اليابس أو المحمص إلى السوائل التي وضعناها، ونضيف الملح والسماق، ثم نقوم بتقليب الخس مع باقي المكونات بلطف.
  5. سنترك الخبز منقوعاً لمدَّة دقيقة واحدة تقريباً حتَّى يتشرب النكهة، ثم نضيف باقي الخضراوات (الطماطم، الخيار، البصل، الفجل) كما قد يرغب البعض بإضافة البصل الأخضر.
  6. نقلب المكونات جيداً وننقل سلطة الفتوش إلى صحن التقديم، كما سنستخدم أوراق الخس في التزيين.

قصة سلطة الفتوش

يحكى أن هذا النوع من السلطة أخذ اسمه من عائلة فتوش، حيث كانت هذه العائلة من العائلات الكبيرة في زحلة اللبنانية.

ويقال أن مجموعة من المسيحيين هربوا من جبل لبنان ولجأوا إلى زحلة إثر النزاعات الطائفية في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، فنزل الفارّون ضيوفاً على آل فتوش، وكانوا قد بدأوا الصوم الكبير الذي يسبق عيد الفصح قبل وصولهم إلى زحلة.

وبما أنَّ الصيام يكون عن الزفر (الدهن والدسم) والمنتجات الحيوانية لم يتمكن الصائمون من تناول أي من أطعمة المائدة العامرة التي قدمها آل فتوش لهم لاحتوائها على اللحوم والمنتجات الحيوانية، بل قاموا بتناول الخبز مع سلطة الخضار.

ويقال أنَّ من اعتمد تسمية هذا الطبق (فتوش) هو البطريرك غريغوريوس يوسف، ومن الصيام المسيحي انتقل طبق الفتوش إلى الصيام الإسلامي فأصبح من أبرز الأطباق في موائد الصائمين.

ختاماً... لا تكاد تخلو الموائد الشامية من هذين النوعين من السلطات، خاصة في فترة الصوم الكبير وشهر رمضان المبارك، كما أن هذين الطبقين يعتبران من الأغذية المثالية للريجيم وللرياضين الذين يتبعون برنامج التنشيف مع التحكم قليلاً بكمية الزيت.