لحم الغنم فوائده عديدة تعرف عليها

  • تاريخ النشر: 2021-03-10 آخر تحديث: 2022-09-19
لحم الغنم فوائده عديدة تعرف عليها
مقالات ذات صلة
التونة لها فوائد عديدة تعرف عليها
كباب لحم الغنم المشوي
سلطة لحم الغنم مع الباذنجان والفلفل

يتميز لحم الغنم باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، لذا يعتبر من أهم المواد وأكثرها فائدة للجسم، ويمكن القول أن لحم الغنم واحد من أنواع اللحوم الحمراء المستخدمة بكثرة في المطابخ العربية، ويقسم إلى عدة أنواع حسب عمر الخروف ونوعه، إلا أن هذه الأنواع تشترك بشكل عام بفوائدها المتعددة للجسم والتي سنتحدث عنها مفصلاً في هذا المقال.

تقديم العناصر الأساسية للجسم

يحتوي لحم الغنم على العديد من العناصر الغذائية الأساسية الضرورية للجسم، إذ يحتوي بشكل أساسي على البروتين وكميات متفاوتة من الدهون وغيرها من العناصر الغذائية المغذية والمهمة للجسم، لذا يعتبر تناول لحم الغنم من الأساسيات في الأنظمة الغذائية المتنوعة، 

القيم الغذائية للحم الغنم

يمكن القول أن الحصة الواحدة بوزن 100 غرام من لحم الغنم المشوي تحتوي على العناصر الغذائية التالية:

  • السعرات الحرارية: 258 سعرة حرارية.
  • ماء: 57٪.
  • البروتين: 25.6 غرام.
  • الدهون: 16.5 غرام.

البروتين

يعتبر لحم الغنم من العناصر الغذائية الغنية بالبروتين عالي الجودة والتي تشكل قرابة 25 - 26% من محتواه، كما يحتوي على كميات كبيرة من الأحماض الأمينية المهمة للجسم والضرورية لبناء العضلات والأنسجة والخلايا في الجسم، لذا يعتبر الغذاء المثالي للاعبي كرة القدم والرياضيين.

الدهون

يحتوي لحم الغنم على كميات متفاوتة من الدهون حسب المنطقة المستخلصة منها، كما تختلف هذه الكمية بحسب نوع الغنم والنظام الغذائي للحيوان والعمر وغيرها من العوامل، إلا أن المعروف أن لحم الغنم يحتوي على كميات جيدة من الدهون تتناسب مع الأنظمة الغذائية المختلفة مثل نظام الكيتو، وتحتوي هذه اللحوم على كميات من الدهون المشبعة وغير المشبعة، إذ توفر الحصة بحجم 100 غرام كمية من الدهون تعادل 6.9 غرام.

الفيتامينات والمعادن

يتميز لحم الغنم باحتوائه على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن المهمة للجسم، ومنها:

  • فيتامين ب 12: وهو فيتامين أساسي لتكوين كريات الدم ودعم وظائف الدماغ.
  • السيلينيوم: يعتبر السيلينيوم من المعادن الأساسية المهمة للجسم وهو وجود بشكل كبير في اللحوم الحمراء.
  • الزنك: يعتبر الزنك من المعادن المهمة للجسم خصوصاً في مجال تكوين الهرمونات واللحوم الحمراء من أهم مصادر الزنك.
  • النياسين: وهو المعروف علمياً باسم فيتامين ب 3، ويعتبر من الفيتامينات المهمة في الحفاظ على صحة القلب والشرايين.
  • الفوسفور: تفتقر العديد من الأطعمة على الفوسفور المهم للجسم إلا أنه متوفر بكميات كبيرة في لحم الغنم.
  • الحديد: يعتبر لحم الغنم من أهم مصادر الحديد، وهو أحد أهم المعادن اللازمة لتكوين خلايا الدم الحمراء وتقوية الدم.

المركبات الأخرى

بالإضافة للعديد من الفيتامينات والمعادن السابق ذكرها يمكن القول أن لحم الغنم يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة والعناصر الغذائية النشطة بيولوجيًا والتي تساهم في الحفاظ على الصحة، ومن أهم هذه العناصر:

  • الكرياتين: وهو أحد أهم العناصر اللازمة لبناء العضلات لذا يكثر تناوله للاعبي كمال الأجسام.
  • التورين: وهو عبارة عن حمض أميني مضاد للأكسدة يساهم بشكل كبير في حماية القلب والعضلات.
  • الجلوتاثيون: وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساهم في تقوية الجهاز المناعي.
  • حمض اللينوليك: وهو واحد من الدهون المتحولة المفيدة للجسم والمهمة لنمو الخلايا.
  • الكوليسترول: وهو من العناصر المهمة لصحة القلب والشرايين إذ يعتبر الكوليسترول الموجود في لحم الغنم من نوع الكوليسترول النافع.

الحفاظ على الكتلة العضلية

اللحوم هي واحدة من أفضل المصادر الغذائية للبروتين عالي الجودة، والأحماض الأمينية التي يحتاجها الجسم والتي تساهم بشكل كبير في بناء العضلات وبناء الأنسجة، لذلك تعتبر من أهم المواد الضرورية للحفاظ على العضلات في الجسم وبنائها بشكل مباشر، كما تساهم في الحفاظ على الكتلة العضلية خصوصاً لكبار السن أو الرياضين أو لمتبعي الحميات الغذائية لإنقاص الوزن، إذ يؤثر تقليل نسبة البروتين في النظام الغذائي على الكتلة العضلية وبالتالي يقلل من خسارة الوزن ناهيك عن الإصابة بمرض هزل العضلات المعروفة باسم ساركوبينيا.

تحسين الأداء البدني

لحم الغنم يساهم بالإضافة لزيادة الكتلة العضلية في تعزيز وظيفة العضلات بشكل أمثل ويحسن الأداء الرياضي والبدني، إذ يحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الأمينية بيتا ألانين والتي يستخدمها الجسم لإنتاج الكارنوزين، وهي إحدى المواد الأساسية لبناء العضلات، وهذا العنصر يقلل التعب ويحسن الأداء الرياضي.

تعزيز قوة الدم

يساهم لحم الغنم في تعزيز قوة الدم بفضل احتوائه على كميات كبيرة من الحديد الضروري لبناء خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين من القلب إلى جميع أنحاء الجسم، غذ يسبب فقر الدم مجموعة من الأعراض المتمثلة في التعب والضعف وعدم القدرة على أداء المهام اليومية، والحقيقة أن لحم الغنم لا يحتوي على الحديد فحسب بل يساهم في تعزيز امتصاص الحديد الموجود في النباتات والأغذية الأخرى.

تقليل الإصابة بأمراض القلب

تعتبر أمراض القلب من أهم أسباب الوفاة حول العالم، ومن أهم هذه الأمراض السكتات القلبية والنوبات القلبية بالإضافة لارتفاع ضغط الدم، ولعل العديد من هذه الأمراض يرتبط عموماً بتناول اللحوم إلا أن الحقيقة العلمية تؤكد أن لحم الغنم مهم للصحة القلبية وأنها لا تسبب أي مخاطر مزعومة، وأن المسؤول عن هذه الأمراض بشكل أكبر هي الزيوت المهدرجة واللحوم المصنعة، كما تؤكد الدراسات الحديثة أن الكوليسترول الموجود في لحم الغنم واللحوم الحمراء هو كوليسترول مفيد يساهم بشكل كبير في الحفاظ على صحة القلب والشرايين، إلا أن المؤيدين لهذه النظرية يعتقدون أن الاعتماد على اللحوم في النظام الغذائي يقلل من تناول الأطعمة الأخرى الصحية المفيدة للقلب والشرايين مثل الخضروات، لذا يمكن الاعتماد على الأنظمة المتوازنة التي تجمع بين اللحوم والخضار والفواكه.

بهذا نكون قدمنا لكم مقالاً عن أهم فوائد لحم الغنم للجسم والذي يمكن تحضيره مع العديد من الوصفات المتنوعة مثل كبسة اللحم أو المندي وغيرها من الوصفات العربية التقليدية.