فوائد عشبة المورينجا

  • تاريخ النشر: 2021-11-25
فوائد عشبة المورينجا
مقالات ذات صلة
فوائد ومضار عشبة الجنسنج
فوائد عشبة المليسة المهدئة للأعصاب
فوائد عشبة كف مريم للجسم

تعتبر المورينجا أحد أهم النباتات التي لها تاريخ طويل في الطب الشعبي وعلاج العديد من الأمراض المختلفة، حتى أسموها البعض "نبات المعجزات".

وتتوفر هذه النبتة على شكل أقراص، وتتميز بنكهتها الخفيفة والمشابهة لنكهة الشاي، ويمكن إضافتها إلى وصفات العصائر دون أن تؤثر في مذاقها، كما يمكن استخدامها في صنع الشاي، وتتوفر مكملات المورينجا الغذائية على شكل مسحوق ذي لون أخضر فاتح.

ويتكون هذا المكمل من كل من أوراق المورينجا وأوعية بذورها.

نبات المورينجا يزرع في مناطق شبه جبال الهيمالايا في الهند وباكستان وبنجلاديش وأفغانستان، ويزرع أيضا في المناطق المدارية، وتستخدم الأوراق واللحاء والزهور والفاكهة والبذور والجذور لصنع الدواء.

دخلت "المورينجا" المعامل الطبية بوصفها مكملات غذائية صحية للحد من سوء التغذية، وكعلاج للعقم عند الذكور، كما تُستخدم في علاج أمراض القلب والأوعية الدموية، وكخافض لضغط الدم، وللوقاية من الإصابة بالسكري والأكسدة والسرطان، وكعلاج للأورام وتضخم الطحال؛ إذ تُعَد مستخلصات أوراق نبات المورينجا مصدرا غنيا بالفيتامينات والأحماض الأمينية.

القيم الغذائية في المورينجا

تعد شجرة المورينجا غنية جدًا بالعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي في نظامه الغذائي، وهذا ما يجعل فوائد المورينجا عديدة، حيث يوضح الجدول الآتي أبرز هذه العناصر التي يحتويها كل 100 غرام من مسحوق المورينجا:

المحتوى الغذائي

الكمية

البروتين

9.40 غرام

فيتامين ج (Vitamin C)

51.7 مليغرام

الحديد

4 مليغرام

فيتامين أ (Vitamin A)

378 ميكروغرام 

الكربوهيدرات

8.28 غرام

الألياف

 2 غرام

الكالسيوم

 185 مليغرام

فوائد المورينجا

تحتوي المورينجا على العديد من العناصر الغذائية المهمة للجسم، الأمر الذي ينعكس إيجابًا على الصحة، إليك أهم فوائد المورينجا الآتية:

الوقاية من الإصابة بالسرطان

تحتوي أوراق وجذور وبذور شجرة المورينجا على مضادات الأكسدة (Antioxidant)، مثل: فلافونيدات، وبوليفينول، وحامض الأسكوربيك (Ascorbic acid)، حيث أن مضادات الأكسدة تحارب الجذور الحرة، مما قد يقي الجسم من الإصابة بالسرطانات.

وتعرف الجذور الحرة بأنها جزيئات تؤدي إلى تلف الخلايا، وتتسبب شيخوختها وإصابتها بأمراض مزمنة، مثل: السرطانات.

فوائد المورينجا للمعدة

من فوائد المورينجا أنها تساعد في علاج اضطرابات المعدة، حيث يساعد تناول خلاصة عشبة المورينجا على علاج بعض الاضطرابات الهضمية التي تصيب المعدة كالإمساك، والتهاب المعدة، والتهاب القولون التقرحي، نتيجة احتوائها على كمية عالية من فيتامينات ب التي تساعد الهضم.

بالإضافة إلى خصائص عشبة المورينجا المضادة للبكتيريا والفطريات التي تساعد على المحافظة على توازن البكتيريا النافعة الموجودة في الجهاز الهضمي، وخصائصها المضادة للالتهاب.

تخفيض مستويات الكوليسترول، وحماية القلب

ارتفاع مستوى الكولسترول يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب المزمنة، ولحسن الحظ فهناك العديد من الأطعمة النباتية التي من شأنها أن تساهم في خفض مستوى الكولسترول بشكل فعال، منها بذور الكتان، والشوفان بالإضافة إلى اللوز وأوراق المورينجا.

 حيث أن أوراق المورينجا تحتوي على خصائص تجعلها محاربة للكوليسترول وداعمة في تخفيضه، وبالتالي وقاية القلب من الأمراض

فوائد المورينجا على صحة الدماغ

تساهم أجزاء شجرة المورينجا في دعم صحة الدماغ، والقدرة الإدراكية المعرفية بفعل نشاطتها المضادة للأكسدة، وتساهم المورينجا أيضًا في ما يأتي:

مقاومة مرض ألزهايمر.

مقاومة تنكس الخلايا العصبية، بسبب احتواء أوراق المورينجا على نسب عالية من الفيتامينات.

 تحسين وظائف الدماغ.

تحسين إفراز النواقل العصبية، مثل: السيروتونين، والدوبامين، والنورأدرينالين، مؤديًا بذلك إلى تحسين الذاكرة والمزاج.

محاربة القلق والاكتئاب والذهان.

تحسين الحالة المزاجية

تعد المورينجا غذاء غني البروتين والأحماض الأمينية مما يدعم وظائف الناقلات العصبية في المخ. كما أنها تتميز بخصائصها المضادة للأكسدة، مما يساعد على تعزيز عمل الجهاز المناعي، وتحسين صحة الغدة الدرقية، والحفاظ على مستويات الطاقة، وخفض مستويات الاكتئاب والإرهاق والأرق.

فوائد المورينجا للعظام

تعد المورينجا مصدراً جيداً لكل من الكالسيوم، والفسفور، والمغنيسيوم، الذي يحتاجهم الجسم من أجل الحفاظ على صحة العظام، كما تحتوي هذه الشجرة على الحمض الأميني الليسين الذي يساعد على امتصاص الكالسيوم.

كما تساهم الفلافونويدات الموجودة في المورينجا في الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام لأنها تحفز الخلايا التي تبني العظام.

أيضاً، من فوائد المورينجا للمفاصل التخلص من الألم المصاحب لالتهاب المفاصل نتيجة لخصائصها المضادة للالتهابات.

فوائد عشبة المورينجا للبشرة

 من فوائد زيت المورينجا واستخداماته الشائعة هو المساعدة على ترطيب البشرة، وخفض الالتهابات، وتسريع عملية التئام الجروح، وذلك نظرا لاحتوائها على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا والفيروسات والفطريات مما يحمي الجلد من أشكال مختلفة من الالتهابات.

فوائد المورينجا للتخسيس

يعتقد بأن المورينجا تساعد على خسارة الوزن الزائد من خلال زيادة حساسية الجسم للإنسولين وموازنة الهرمونات، وذلك بناءً على بعض التجارب الحيوانية والدراسات البشرية التي تضمنت مكملات غذائية تحتوي على المورينجا أو مسحوق المورينجا.

كما يساهم شاي المورينجا في إنقاص الوزن من خلال تحفيز عمليات الأيض وحرق السعرات الحرارية، وموازنة مستويات السكر في الدم، وزيادة مستوى الطاقة.

فوائد عشبة المورينجا للجنس

 تعد أوراق وبذور المورينجا مصدر غني بمضادات الأكسدة، والتي تعمل على محاربة الضرر التأكسدي الذي قد يتداخل مع إنتاج الحيوانات المنوية، مما قد يؤدي إلى تحسن كبير في عدد الحيوانات المنوية وحركتها.

ولقد أشارت أيضا، نتائج بعض الدراسات الأولية والتي أجريت على الفئران، إلى فعالية المورينجا في تحسين النشاط الجنسي لدى الذكور عن طريق استخدام مستخلص المورينجا لمدة علاج استغرقت 7 أيام.

كما قد تساعد عشبة المورينجا على الوقاية من خطر الإصابة بتضخم البروستاتا الحميد، والذي يصبح أكثر شيوعا مع تقدم الرجال في السن، مما قد يؤدي إلى صعوبة التبول، ولكن من ناحية أخرى، فإن الأمر يحتاج إلى مزيد من الدراسات البحثية من أجل معرفة مدى فعاليته على البشر، وما هي الآثار الجانبية المحتملة لذلك.

فوائد المورينجا للنساء

أظهرت بعض الأبحاث الأولية إلى أن إضافة أوراق المورينجا إلى الطعام لمدة 3 أشهر تقريبا، قد يساعد على التخفيف من أعراض انقطاع الطمث لدى النساء بعد سن اليأس مثل الهبات الساخنة، ومشاكل النوم.

كما أنه يعمل على موازنة الهرمونات بشكل طبيعي، مما يساعد على إبطاء ظهور علامات الشيخوخة. هذا بالإضافة إلى أنه قد أشارت نتائج عدد محدود من الدراسات الأولية، إلى إمكانية استخدام عشبة المورينجا من أجل زيادة إنتاج حليب الثدي لدى النساء المرضعات.

ولكن نظرا لأنه لا توجد معلومات كافية حول درجة الآمن بالنسبة لصحة الرضيع، فإنه يوصى بتجنب استخدام المورينجا في حالة النساء المرضعات.

طريقة استخدام المورينجا

 تعددت طرق استخدام عشبة المورينجا، حيث تتوافر الآن في شكل كبسولات، وأكياس شاي المورينجا، ومسحوق.

ومن طرق دمجها في النظام الغذائي اليومي ما يلي:

يتم طهي الأوراق واستخدامها مثل السبانخ ، كما يتم تجفيفها ومسحوقها لاستخدامها كبهارات، إعداد كوب من الماء الدافئ مع المورينجا الممزوجة بقليل من العسل والليمون.

شراء شاي المورينجا والمتوافر بالأسواق، إضافة مسحوق المورينجا على العصائر مثل عصير الأناناس، والليمون، والنعناع. إضافة أوراق المورينجا على أطباق الحساء.

يمكن إضافة الأوراق أو مسحوق المورينجا على أي وصفة سائلة مثل الحساء. إعداد المخبوزات باستخدام القليل من مسحوق المورينجا مثل الكعك. إعداد تتبيلة السلطات مثل صلصة السلطة