فوائد التين الشوكي

  • تاريخ النشر: 2021-12-12 آخر تحديث: 2021-12-13
فوائد التين الشوكي
مقالات ذات صلة
10 فوائد مذهلة للتين شوكي عليك معرفتها
فوائد التين الصحية
طريقة عمل مربى التين

التين الشوكي هو نوع من فاكهة الصبار الصالحة للأكل وهو طعام حلو ولذيذ قد يكون له فوائد صحية.

لطالما استخدم في المطبخ المكسيكي وتزداد شعبيته في جنوب غرب أمريكا وخارجها.

العديد من أجزاء النبات صالحة للأكل وتستخدم فاكهة التين الشوكي في الكوكتيلات والعصائر والمربى والأطباق الأخرى.

بالإضافة إلى استخداماته في الطهي فإن التين الشوكي يتمتع بمظهر غذائي مثير للإعجاب وقد يساعد في تعزيز الصحة والحماية من أمراض معينة.

ما هو التين الشوكي؟

التين الشوكي هو عضو في عائلة الصبار، إنه مقرمش إلى حد ما ولكن يمكن أن يحتوي على قوام لزج اعتمادًا على كيفية تحضيره، لحم التين الشوكي كثير ويحتوي على بذور وله طعم حلو يشبه طعم البطيخ أحياناً.

يمكنك أن تأكل لحم التين الشوكي نيئًا أو مطبوخًا غالبًا ما يتحول إلى عصير ويضاف إلى الكوكتيلات أو يُطهى في المربى، كما أن أزهار التين الشوكي صالحة للأكل، يجب إزالة الشوك قبل تناول التين الشوكي.

نظرًا لأنه ينمو بشكل أساسي في البيئات الصحراوية فإن التين الشوكي شائع جدًا في المكسيك وجنوب غرب أمريكا وأجزاء أخرى من البحر الأبيض المتوسط.

نظرًا لاحتوائه على العديد من المركبات النباتية المفيدة والعناصر الغذائية، فقد تم استخدام التين الشوكي في الطب الشعبي المكسيكي لعلاج القرحة وأمراض الكبد وغيرها من المشكلات.

معلومات غذائية عن التين الشوكي

قد يختلف المظهر الغذائي للتين الشوكي اختلافًا طفيفًا اعتمادًا على الصنف. وهي بشكل عام مصدر جيد للألياف وتحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن.

كوب واحد (149 جراماً) من التين الشوكي الخام يحتوي على:

السعرات الحرارية 61 سعراً حرارياً
البروتين 1 جرام
الدهون 1 جرام
الكربوهيدرات 14 جراماً
الألياف 5 جرامات

يعتبر التين الشوكي مصدرًا جيدًا للألياف الغذائية، حيث يوفر حوالي 19% من القيمة اليومية DV في كوب واحد (149 جرامًا)، يحتوي على ألياف قابلة للذوبان وغير قابلة للذوبان وكلاهما مهم للهضم الصحي.

يعتبر المغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم في التين الشوكي من العناصر الغذائية الرئيسية لضغط الدم الصحي، بينما يلعب فيتامين C دورًا مهمًا في صحة الجهاز المناعي.

يحتوي التين الشوكي أيضًا على العديد من المركبات النباتية المفيدة، بما في ذلك الأحماض الفينولية والفلافونويد والأصباغ التي تعمل كمضادات للأكسدة.

تساعد مضادات الأكسدة في منع الضرر التأكسدي الذي تسببه جزيئات تفاعلية تسمى الجذور الحرة ويمكن أن تؤدي إلى الأمراض.

فوائد التين الشوكي الصحية

تنبع العديد من الفوائد المزعومة للتين الشوكي من محتواه من الألياف ومضادات الأكسدة.

في حين أن القليل من الدراسات البشرية قد حللت قدرة التين الشوكي على تعزيز الصحة تشير الأبحاث الأولية إلى نتائج واعدة.

يساعد التين الشوكي على فقدان الوزن

قد تساعد الألياف الموجودة في نباتات صبار التين الشوكي في إنقاص الوزن عن طريق الارتباط بالدهون الغذائية وزيادة إفرازها وتقليل امتصاص الطاقة.

وجدت دراسة شملت 20 من البالغين الأصحاء أن تناول حبتين يحتوي كل منهما على 500 ملجم من ألياف الصبار، أدى إلى زيادة إفراز الدهون في البراز بشكل ملحوظ مقارنةً بالعلاج الوهمي.

خلص مؤلفو الدراسة إلى أن هذه النتائج تدعم فكرة أن ألياف الصبار يمكن أن تلعب دورًا في إنقاص الوزن عن طريق تقليل كمية الدهون الغذائية المتاحة للامتصاص، ومع ذلك لم يقيسوا فقدان الوزن لدى المشاركين.

تحتوي فاكهة التين الشوكي النموذجية على أكثر من ثلاثة جرامات من الألياف وهي منخفضة نسبيًا في السعرات الحرارية لذلك قد ترى فوائد مماثلة لفقدان الوزن.

ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم كيف يمكن لأكل التين الشوكي أن يلعب دورًا في إدارة الوزن.

التين الشوكي يحسن الجلد والشعر

غالبًا ما يتم التباهي بتناول التين الشوكي كوسيلة للحصول على بشرة متوهجة وشعر لامع، يتم إضافة أنواع مختلفة من التين الشوكي إلى مكثفات الشعر ومنتجات العناية بالبشرة.

بعض مركباته ومغذياته مثل أصباغ فيتامين C، لها تأثيرات مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة.

يحتوي التين الشوكي أيضًا على الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة، وخاصة في البذور والقشور، والتي تلعب دورًا في صحة الجلد والشعر.

وجدت دراسة صغيرة شملت 18 من البالغين الأصحاء أن تناول 250 جرامًا من لب ثمار التين الشوكي مرتين يوميًا لمدة أسبوعين كان مشابهًا لمكملات فيتامين سي فيما يتعلق بزيادة مستويات الدم من الفيتامينات المضادة للأكسدة C و E وتقليل الإجهاد التأكسدي.

قد يؤدي تعزيز مضادات الأكسدة من التين الشوكي إلى تحسين صحة الجلد والشعر من خلال الحماية من الأضرار التي تلحق بهذه المناطق بسبب الإجهاد التأكسدي المرتبط بالشيخوخة أو الالتهاب أو التعرض لأشعة الشمس أو لأسباب أخرى.

ومع ذلك لم تركز أي دراسات بشكل خاص على فوائد التين الشوكي للبشرة أو الشعر.

على هذا النحو فإن النظرية القائلة بأن الزوج الشائك الغني بمضادات الأكسدة يحمي من تلف الجلد والشعر لم يتم اختباره في الغالب، ومع ذلك فقد تمت دراسة التطبيقات الموضعية للتين الشوكي على الجلد وليس الشعر.

ليس من الواضح ما إذا كان وضع زيت التين الشوكي موضعياً على جلد الإنسان أو تناول ثمار التين الشوكي له فوائد مماثلة لصحة الجلد، بشكل عام لم يتم بعد فهم فوائد التين الشوكي للبشرة والشعر بشكل كامل.

التين الشوكي يقلل مضاعفات داء السكري

فائدة أخرى محتملة من التين الشوكي هو استخدامه في إدارة نسبة السكر في الدم ومضاعفات مرض السكري.

قد يكون للبكتين الليفي القابل للذوبان في التين الشوكي خصائص مخفضة للسكر في الدم وتأثيرات مفيدة على مستويات الدهون في الدم.

تشير بعض الدراسات الأولية التي أجريت على البشر إلى أن استهلاك التين الشوكي قد يقلل من مستويات السكر في الدم الصائم ومستويات الأنسولين بعد الوجبة في كل من البالغين الأصحاء والمصابين بداء السكري من النوع 2.

ومع ذلك فإن النتائج كانت مختلطة ويبدو أن آثار التين الشوكي تعتمد إلى حد كبير على شكل الاستهلاك وجزء النبات المستخدم.

وجدت مراجعة واحدة لـ 20 دراسة بشرية أن استهلاك الفوط المسطحة من صبار التين الشوكي أدى إلى انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم والأنسولين.

لم يكن لثمار التين الشوكي أي آثار معنوية على نسبة السكر في الدم، ومع ذلك قد تكون فاكهة التين الشوكي أكثر فائدة من الفوط عندما يتعلق الأمر بصحة القلب.

يعاني العديد من الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 من ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية والكوليسترول الكلي ومستويات الكوليسترول الضار LDL مما قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

قد يؤدي تناول فاكهة التين الشوكي إلى انخفاض كبير في مستويات الكوليسترول الكلي ومستويات الكوليسترول الضار.

وفقًا لمراجعة منهجية أخرى لـ 11 دراسة بما في ذلك البالغين الأصحاء والأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 وحالات التمثيل الغذائي الأخرى.

هناك حاجة لفهم مقدار وشكل التين الشوكي الأكثر فائدة لإدارة مستويات السكر في الدم وتحسين مستويات الدهون في الدم.

التين الشوكي يحسن صحة الكبد

تم استخدام التين الشوكي تاريخيًا لعلاج مشاكل الكبد وتؤيد بعض الدراسات الحديثة هذه الفكرة.

يُعتقد أن المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في التين الشوكي تساعد في الحماية من الالتهاب والإجهاد التأكسدي الذي يمكن أن يتلف الكبد.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران المصابة بالسمنة أن تناول صبار التين الشوكي قد يقي من مرض الكبد الدهني غير الكحولي جزئياً عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي.

اقترحت دراسة أخرى أجريت على الفئران أن عصير التين الشوكي يساعد في منع إصابة الكبد الناجمة عن استهلاك الكحول المزمن عن طريق تعزيز حالة مضادات الأكسدة ومنع الضرر التأكسدي الناجم عن الكحول.

قد يكون للتين الشوكي تأثيرات مماثلة على البشر الذين يشربون الكحول.

وجدت دراسة أجريت على 55 من البالغين الأصحاء أن تناول مستخلص من نبات الصبار قبل شرب الكحول ساعد في تقليل أعراض صداع الكحول وعلامات الالتهاب في الدم أكثر من العلاج الوهمي.

ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث على البشر لفهم آثار التين الشوكي على صحة الكبد بشكل أفضل.

كما أنه من غير الواضح ما إذا كان استهلاك فاكهة التين الشوكي يقدم فوائد مماثلة لتلك التي يستهلكها استهلاك أجزاء أخرى من النبات.

أضرار التين الشوكي الصحية

يعتبر التين الشوكي آمنًا للاستهلاك عند تحضيره بشكل صحيح ولكن قد يكون له بعض الجوانب السلبية.

إذا كنت تأكل الكثير من التين الشوكي فقد تواجه آثارًا جانبية مرتبطة بالاستهلاك المفرط للألياف، وتشمل الإسهال وعسر الهضم والانتفاخ والغثيان.

بالإضافة إلى ذلك تم ربط بذور فاكهة التين الشوكي بحالات نادرة من انسداد الأمعاء، عند تناولها بكميات زائدة يمكن أن تشكل انسدادًا غير قابل للهضم يسبب انحشار البراز.

يعتبر تناول فاكهة التين الشوكي أو فوط الصبار بكميات شائعة في الوصفات آمنًا بشكل عام، ومع ذلك لا يوجد الكثير من الأبحاث حول مكملات ومستخلصات التين الشوكي.

يجب على الحوامل والمرضعات التحدث مع فريق الرعاية الصحية الخاص بهم وربما تجنب هذه المنتجات بسبب نقص المعرفة حول آثارها الجانبية.