الأطعمة الممنوعة والمسموح بها لمرضى ارتجاع المريء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 سبتمبر 2021
الأطعمة الممنوعة والمسموح بها لمرضى ارتجاع المريء
مقالات ذات صلة
أفضل الأطعمة لمرضى الضغط المرتفع
وجبات خفيفة لمرضى السكري
نصائح غذائية هامة لمرض النقرس

يحدث ارتداد الحمض أو ما يعرف بارتجاع المريء عندما يكون هناك ارتجاع حمضي من المعدة إلى المريء، يحدث هذا بشكل شائع ولكنه قد يسبب مضاعفات أو أعراضًا مزعجة مثل حرقة المعدة، أحد أسباب حدوث ذلك هو ضعف أو تلف العضلة العاصرة للمريء السفلية.

تؤثر الأطعمة التي تتناولها على كمية الحمض التي تنتجها معدتك، إن تناول الأنواع الصحيحة من الطعام هو مفتاح السيطرة على ارتداد الحمض أو مرض الجزر المعدي المريئي (GERD)، وهو شكل حاد ومزمن من الارتجاع الحمضي.

الأطعمة التي قد تساعد في تقليل أعراض ارتجاع المريء

قد تنجم أعراض الارتجاع عن ملامسة حمض المعدة للمريء والتسبب في تهيج وألم، إذا كان لديك الكثير من الأحماض يمكنك دمج هذه الأطعمة المحددة في نظامك الغذائي للتحكم في أعراض ارتداد الحمض.

لن تعالج أي من هذه الأطعمة حالتك ويجب أن يعتمد قرارك باستخدام هذه الأطعمة المحددة لتهدئة الأعراض على تجاربك الخاصة معها.

الخضروات

الخضروات منخفضة بشكل طبيعي في الدهون والسكر وتساعد في تقليل حموضة المعدة، تشمل الخيارات الجيدة الفاصوليا الخضراء والبروكلي والهليون والقرنبيط والخضروات الورقية والبطاطس والخيار.

الزنجبيل

الزنجبيل له خصائص طبيعية مضادة للالتهابات وهو علاج طبيعي للحموضة المعوية وغيرها من مشاكل الجهاز الهضمي، يمكنك إضافة جذر الزنجبيل المبشور أو المقطّع إلى الوصفات أو العصائر أو شرب شاي الزنجبيل لتخفيف الأعراض.

دقيق الشوفان

دقيق الشوفان هو المفضل في وجبة الإفطار وهو عبارة عن حبوب كاملة ومصدر ممتاز للألياف، تم ربط النظام الغذائي الغني بالألياف بانخفاض مخاطر الإصابة بالارتجاع الحمضين، تشمل خيارات الألياف الأخرى الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة والأرز المصنوع من الحبوب الكاملة.

الفواكه غير الحمضية

الفاكهة غير الحمضية بما في ذلك البطيخ والموز والتفاح والكمثرى أقل عرضة للتسبب في أعراض الارتجاع مقارنة بالفواكه الحمضية.

اللحوم والمأكولات البحرية الخالية من الدهون

اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج والديك الرومي والأسماك والمأكولات البحرية قليلة الدسم وتقلل من أعراض ارتداد الحمض، جربها مشوية بتوابل قليلة أو مخبوزة أو مسلوقة.

بياض البيض

بياض البيض خيار جيد، ابتعد عن صفار البيض الذي يحتوي على نسبة عالية من الدهون وقد يؤدي إلى ظهور أعراض الارتجاع.

الدهون الصحية

تشمل مصادر الدهون الصحية الأفوكادو والجوز وبذور الكتان وزيت الزيتون وزيت السمسم وزيت عباد الشمس، قلل من تناول الدهون المشبعة والدهون المتحولة واستبدلها بهذه الدهون الصحية غير المشبعة.

ابحث عن المحفزات الخاصة بك

الحموضة المعوية هي عرض شائع لارتجاع الحمض والارتجاع المعدي المريئي، قد تصاب بإحساس حارق في معدتك أو صدرك بعد تناول وجبة كاملة أو أطعمة معينة، يمكن أن يسبب ارتجاع المريء أيضًا القيء أو الارتجاع أثناء انتقال الحمض إلى المريء.

تشمل الأعراض الأخرى "سعال جاف، إلتهاب الحلق، النفخ، التجشؤ أو الفواق، صعوبة في البلع، غصة في الحلق".

يجد العديد من الأشخاص المصابين بالارتجاع المعدي المريئي أن بعض الأطعمة تؤدي إلى ظهور أعراضهم، لا يوجد نظام غذائي واحد يمكن أن يمنع جميع أعراض ارتجاع المريء ومحفزات الطعام تختلف من شخص لآخر.

لتحديد المحفزات الفردية الخاصة بك، احتفظ بمفكرة طعام وتتبع ما يلي "ما هي الأطعمة التي تأكلها، في أي وقت من اليوم تأكل، ما هي الأعراض التي تعاني منها"

احتفظ بالمفكرة لمدة أسبوع على الأقل، من المفيد تتبع الأطعمة الخاصة بك لفترة أطول إذا كان نظامك الغذائي يختلف، يمكنك استخدام اليوميات للتعرف على أطعمة ومشروبات معينة تؤثر على ارتجاع المريء.

وأيضًا تعتبر نصائح النظام الغذائي والتغذية هنا نقطة انطلاق لتخطيط وجباتك، استخدم هذا الدليل جنبًا إلى جنب مع مجلة طعامك وتوصيات طبيبك والهدف هو تقليل الأعراض والسيطرة عليها.

الأطعمة التي تساعد على زيادة ارتجاع المريء

على الرغم من أن الأطباء يناقشون الأطعمة التي تسبب بالفعل أعراض الارتجاع، فقد ثبت أن بعض الأطعمة تسبب مشاكل لكثير من الناس وللتحكم في الأعراض يمكنك البدء بإلغاء الأطعمة التالية من نظامك الغذائي.

الأطعمة الغنية بالدهون

يمكن أن تتسبب الأطعمة المقلية والدهنية في استرخاء العضلة العاصرة المريئية السفلى، مما يسمح لمزيد من حمض المعدة بالرجوع إلى المريء، تعمل هذه الأطعمة أيضًا على تأخير إفراغ المعدة.

يعرضك تناول الأطعمة الغنية بالدهون لخطر أكبر للإصابة بأعراض الارتجاع لذا فإن تقليل إجمالي كمية الدهون اليومية يمكن أن يساعدك.

تحتوي الأطعمة التالية على نسبة عالية من الدهون تجنب هذه أو تناولها باعتدال "بطاطا مقلية وحلقات بصل، منتجات الألبان كاملة الدسم، مثل الزبدة والحليب كامل الدسم والجبن العادي والقشدة الحامضة، قطع لحم البقر أو لحم الضأن الدهنية أو المقلية، الحلويات أو الوجبات الخفيفة مثل الآيس كريم ورقائق البطاطس، الصلصات الكريمية والمرق وصلصات السلطة الكريمية، الأطعمة الدهنية".

الطماطم والحمضيات

الفواكه والخضروات مهمة في نظام غذائي صحي لكن بعض الفواكه يمكن أن تسبب أعراض الارتجاع المعدي المريئي أو تفاقمها وخاصة الفواكه شديدة الحموضة، إذا كنت تعاني من ارتداد الحمض بشكل متكرر فيجب عليك تقليل تناول الأطعمة التالية أو الامتناع عنها.

ومن ضمنها "البرتقال، جريب فروت، الليمون، أناناس، طماطم، صلصة الطماطم أو الأطعمة التي تستخدمها مثل البيتزا والفلفل الحار".

الشوكولاتة

تحتوي الشوكولاتة على عنصر يسمى ميثيل زانثين، لقد ثبت أنه يريح العضلات الملساء في العضلة العاصرة المريئية السفلى ويزيد من ارتجاع المريء.

الثوم والبصل والأطعمة الحارة

تؤدي الأطعمة الحارة واللاذعة مثل البصل والثوم إلى ظهور أعراض حرقة المعدة لدى كثير من الناس.

هذه الأطعمة لن تسبب ارتجاع المريء لدى الجميع، ولكن إذا كنت تأكل الكثير من البصل أو الثوم فتأكد من تتبع وجباتك بعناية في دفتر يومياتك. بعض هذه الأطعمة إلى جانب الأطعمة الغنية بالتوابل قد تزعجك أكثر من الأطعمة الأخرى.

النعناع

يمكن أن يؤدي النعناع والمنتجات بنكهة النعناع مثل العلكة والنعناع إلى ظهور أعراض ارتجاع الحمض.

خيارات أخرى

على الرغم من أن القوائم المذكورة أعلاه تتضمن محفزات شائعة فقد يكون لديك عدم تحمّل فريد للأطعمة الأخرى، قد تفكر في التخلص من الأطعمة التالية لمدة ثلاثة إلى أربعة أسابيع لمعرفة ما إذا كانت الأعراض تتحسن: منتجات الألبان والمنتجات القائمة على الدقيق مثل الخبز والمقرمشات وبروتين مصل اللبن.

إجراء تغييرات في نمط الحياة

بالإضافة إلى السيطرة على أعراض الارتجاع من خلال النظام الغذائي والتغذية، يمكنك التحكم في الأعراض بتغيير نمط الحياة، جرب هذه النصائح:

تناول مضادات الحموضة والأدوية الأخرى التي تقلل من إنتاج الحمض بوصفة الطبيب، الحفاظ على وزن صحي،امضغ علكة غير بنكهة النعناع أو النعناع، تجنب الكحول، كف عن التدخين، لا تأكل كثيراً في وجبة واحدة وتناول الطعام ببطء.

وأيضاً ابق مستقيماً لمدة ساعتين على الأقل بعد تناول الطعام، تجنب الملابس الضيقة، لا تأكل لمدة ثلاث إلى أربع ساعات قبل الذهاب إلى الفراش، ارفع رأس سريرك من أربع إلى ست بوصات لتقليل أعراض الارتجاع أثناء النوم.

لم يثبت وجود نظام غذائي يمنع الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي، ومع ذلك قد تخفف بعض الأطعمة الأعراض لدى بعض الأشخاص.

وتشير الأبحاث إلى أن زيادة تناول الألياف وتحديداً في شكل فواكه وخضروات، قد يحمي من ارتجاع المريء، لكن العلماء لم يتأكدوا بعد من كيفية منع الألياف لأعراض ارتجاع المريء.

تعد زيادة الألياف الغذائية فكرة جيدة بشكل عام، بالإضافة إلى المساعدة في علاج أعراض الارتجاع المعدي المريئي.

يمكن للأشخاص المصابين بالارتجاع المعدي المريئي عادةً التحكم في أعراضه من خلال تغييرات في نمط الحياة وتناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.