6 أطعمة واقية من الشمس تعرف عليها

  • تاريخ النشر: 2021-12-20
6 أطعمة واقية من الشمس تعرف عليها
مقالات ذات صلة
أطعمة لا تضعيها أبدًا في الثلاجة.. تعرفي عليها
10 فوائد طبيعية من الأطعمة لا تعرفينها عليك اكتشافها
أفضل الأطعمة الغير قابلة للتلف تعرف عليها

يعلم الجميع أنه يجب وضع الكريم الواقي من الشمس لحجب أشعة الشمس فوق البنفسجية ولكن هناك خطوة واحدة مهمة قد تكون مفقودة من روتين الحماية من الشمس وهي الإفطار!

غالبًا ما يتم التغاضي عن النظام الغذائي في كيفية تكيفنا مع بيئاتنا الخارجية على مدار الفصول.

دعونا نلقي نظرة على السبب الذي يجعل الوجبة الأولى في اليوم تستعد وتحمي توهج الصيف الصحي، ولماذا تناول هذه المكونات في النهار مهم؟

في دراسة لعام 2017 وجد أن الإنزيم الذي يصلح الجلد المتضرر من الأشعة فوق البنفسجية لديه دورة إنتاج يومية يمكن تغييرها عن طريق تناول الطعام في أوقات غير معتادة.

من المحتمل أنه إذا كان لديك جدول عادي لتناول الطعام فستكون محميًا بشكل أفضل من الأشعة فوق البنفسجية أثناء النهار.

لذا بدلاً من تناول وجبة خفيفة في منتصف الليل حاول دمج هذه الأطعمة المحببة للبشرة في عصائر الفاكهة لإضافة القليل من الحماية من أشعة الشمس إلى نظامك الغذائي.

تعرف على الأطعمة التي تقي من أشعة الشمس وأحرص على تناولها باستمرار.

العنب البري

يصادف أن فواكه الصيف المفضلة لدينا هي أيضًا تلك التي تساعدنا في حمايتنا خلال الصيف أيضًا.

التوت الأزرق غني بمضادات الأكسدة القوية التي تقاوم الجذور الحرة التي يمكن أن تلحق الضرر بالبشرة بسبب التعرض لأشعة الشمس والضغط.

يعتبر العنب البري أكثر قوة إذا كان من الأنواع البرية، كما أنه مصدر جيد جدًا لفيتامين سي والذي يمكن أن يساعد في منع التجاعيد من قضاء يوم على الشاطئ.

البطيخ

تشتهر الطماطم باحتوائها على الليكوبين وهو أحد مضادات الأكسدة المسؤولة عن لون الطماطم الأحمر، لكن البطيخ يحتوي في الواقع على أكثر من ذلك بكثير.

بعد بضعة أسابيع من تناول البطيخ العصير يوميًا يمكن أن يعمل الليكوبين في النهاية كواقي شمسي طبيعي.

ومع ذلك يلاحظ الباحثون أنه لا يحل بالضرورة محل تدابير الحماية الأخرى، مثل SPF والملابس الواقية من الشمس ضد البقع الشمسية وتلف الجلد.

ولكن عندما يتعلق الأمر بمكافحة الشيخوخة فإن هذا التعزيز الإضافي لن يؤذي بالتأكيد.

المكسرات والبذور

يحتوي الجوز وبذور القنب وبذور الشيا والكتان على أحماض أوميغا 3 الدهنية الأساسية.

يعتبر السمك والبيض أيضًا من المصادر الرائعة لهذه الدهون النظيفة المحببة للجلد.

لا تستطيع أجسامنا إنتاج أوميغا 3 لذلك من الضروري أن نحصل عليها من نظامنا الغذائي.

ماذا تفعل أوميغا 3 لبشرتك؟ فهي تساعد في الحفاظ على سلامة بشرتك ومضادة للالتهابات أيضًا.

تساعد أوميغا 3 أيضًا جسمك على التأقلم بشكل طبيعي مع تأثيرات قضاء وقت طويل جدًا في الشمس.

الجزر والخضر الورقية

تقوم أجسامنا بتحويل بيتا كاروتين إلى فيتامين أ وهو أمر حيوي لصحة الجلد.

وجد التحليل التلوي لعام 2007 أن البيتا كاروتين يوفر حماية طبيعية من أشعة الشمس بعد 10 أسابيع من المكملات المنتظمة.

إن تناول مجموعة متنوعة من الأطعمة الغنية بهذه المغذيات يجعل الحصول على الحصة اليومية أسهل قليلاً.

يعد الجزر والخضراوات الورقية مثل اللفت والسبانخ إضافات رائعة مليئة بالبيتا كاروتين إلى وجباتك حتى عصائر الإفطار.

على وجه الخصوص تحتوي الخضر الورقية على نسبة عالية من مضادات الأكسدة لوتين وزياكسانثين.

تم العثور على هذه المصادر للحماية من التجاعيد وأضرار أشعة الشمس وحتى سرطان الجلد.

الشاي الأخضر

في دراسة أجريت عام 2010 وجد الباحثون أن استهلاك الشاي الأخضر أدى إلى عدد أقل من الأورام التي يسببها ضوء الأشعة فوق البنفسجية في الفئران.

كان هذا بسبب الفلافانول الموجود في كل من الشاي الأخضر والأسود المعروف باسم EGCG.

وجدت دراسة أخرى أجريت على الحيوانات عن الشاي الأخضر أنه يقلل من تلف الجلد الناتج عن ضوء الأشعة فوق البنفسجية ويقي من انخفاض الكولاجين.

الكولاجين هو البروتين الأكثر وفرة في الجسم. يمنح البشرة سلامتها وثباتها.

القرنبيط

عندما يتعلق الأمر بالخضار والفواكه فإن القاعدة الصحية العامة للعيش والتسوق هي الانجذاب نحو الأطعمة ذات الألوان الزاهية.

هذا لأنه من المحتمل أن يكون لديهم المزيد من مضادات الأكسدة.

لكن لا تدع زهور القرنبيط الباهتة تخدعك، هذه الخضروات الصليبية هي استثناء للقاعدة.

يحتوي القرنبيط على مضادات الأكسدة القوية التي تساعد على محاربة الإجهاد التأكسدي من الجذور الحرة.

علاوة على ذلك يعتبر القرنبيط غذاءً طبيعيًا يقي من أشعة الشمس بفضل مادة الهيستيدين.

هذا الحمض الأميني ألفا يحفز إنتاج حمض اليوروكانيك الذي يمتص الأشعة فوق البنفسجية.