تعريف المشروبات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 29 مارس 2021
تعريف المشروبات
مقالات ذات صلة
مشروبات تحرق الدهون: اختاري منها لرشاقتك
مشروبات الكيتو: لذيذة ومنعشة
مشروبات رمضان الشهية والمنعشة


ما هي المشروبات

المشروبات هي سوائل مخصصة للاستهلاك البشري، بالإضافة إلى وظيفتها الأساسية المتمثلة في روي العطش، وتلعب المشروبات دوراً مهماً في الثقافة البشرية. تشمل الأنواع الشائعة من المشروبات مياه الشرب العادية، والحليب، والقهوة، والشاي، والشوكولاتة الساخنة، والعصير والمشروبات الغازية، وكانت المشروبات جزءً من الثقافة البشرية لأكثر من 8000 عام. [1]


أنواع المشروبات

هنالك آلاف المشروبات حول العالم، إليك أشهرها:

  • شاي الماسالا هو مشروب عطري مصدره الهند، وهو مصنوع من مزيج من الشاي الأسود المحلى والحليب المتبل بمزيج ماسالا - والذي يتضمن عادةً الهيل والزنجبيل المطحون والقرنفل والقرفة والفلفل الأسود.
  • قهود دالغونا، هي قهوة مخفوقة بالرغوة تُقدم فوق الحليب. على الرغم من أنها أصبحت معروفةً عالمياً باسم مشروب كوري جنوبي، إلا أن هنالك إصدارات مماثلة شائعة في البلدان الآسيوية الأخرى. يتكون الإصدار الأساسي من هذه القهوة من أجزاء متساوية من القهوة سريعة التحضير والسكر والماء.
  • الشاي الأصفر هو نوع نادر ومكلف من الشاي موطنه الصين. تماماً مثل الشاي الأبيض، يقع الشاي الأصفر في فئة أنواع الشاي المؤكسدة قليلاً. يتميز بمظهره العطري المعقد وقوامه المتوسط ونكهته التي تدوم طويلاً.
  • الباندونغ هو مشروب ماليزي شهير ذو لون وردي محبوب بشكل خاص من قبل مجتمع المالاي. يتكون هذا المشروب البسيط من مزيج من الحليب وشراب الورد، واعتماداً على المكان الذي تم شراؤه منه، يمكن صنع باندونغ من الحليب المكثف أو الحليب الطازج أو الحليب المبخر أو أي مزيج من الثلاثة. [2]


تعريف المشروبات الغازية

تحتوي المشروبات الغازي عادةً على عامل تحلية طبيعي أو صناعي، وأحماض صالحة للأكل، ونكهات طبيعية أو صناعية، وأحياناً عصير. النكهات الطبيعية مشتقة من الفواكه والمكسرات والتوت والجذور والأعشاب ومصادر نباتية أخرى. لا تعتبر القهوة والشاي والحليب والكاكاو وعصائر الفاكهة والخضروات غير المخففة من المشروبات الغازية.

يجب أن تكون جميع المكونات المستخدمة في المشروبات الغازية ذات درجة نقاء عالية ودرجة غذائية للحصول على مشروب عالي الجودة، وتشمل هذه المياه وثاني أكسيد الكربون والسكر والأحماض والعصائر والنكهات.

يمنح غاز ثاني أكسيد الكربون المشروب طعماً منعشاً ويمنع التلف. يتم توفيره إلى الشركة المصنعة للمشروبات الغازية إما في شكل صلب (ثلج جاف) أو سائل يتم الاحتفاظ به تحت ضغط حوالي 1200 رطل لكل بوصة مربعة (84 كيلوجرام لكل سنتيمتر مربع) في حاويات فولاذية ثقيلة. تُستخدم الحاويات الفولاذية خفيفة الوزن عند الاحتفاظ بثاني أكسيد الكربون السائل تحت التبريد.

في هذه الحالة، يكون الضغط الداخلي حوالي 325 رطلاً للبوصة المربعة. تتأثر الكربنة (إما من الماء أو خليط المشروبات النهائي) بتبريد السائل وتقسيمه إلى طبقات رقيقة على سلسلة من الصفائح في حاوية تحتوي على غاز ثاني أكسيد الكربون تحت الضغط. تزداد كمية الغاز التي يمتصها الماء مع زيادة الضغط وانخفاض درجة الحرارة. [3]


تعريف المشروبات الساخنة

تتميز المشروبات الساخنة بتقديمها بدرجات حرارة مرتفعة، للمساعدة على إذابة المكونات الكيميائية ومركبات النكهة، كما تقوم الحرارة تعمل على القضاء على الكائنات الحية الدقيقة والسموم المسببة للأمراض، وتدفئة الجسم، وتحسين المذاق، والشعور بالرضا الذي توفره بعض المشروبات. يعتبر الشاي والقهوة من أكثر المشروبات الساخنة استهلاكاً في جميع أنحاء العالم ولكن هناك قائمة طويلة من المشروبات الأخرى، ومن أكثر الأمثلة شيوعاً الشوكولاتة الساخنة، والأعشاب، والقهوة والشاي.

يتم تقديم المشروبات الساخنة عادة في درجات حرارة تتراوح بين 71 و 85 درجة مئوية، بشكل عام، يتم استهلاكها في درجات حرارة أقل من درجة حرارة التقديم الأولية، عادةً ما بين 50 درجة مئوية و 70 درجة مئوية. ومع ذلك، قد يختلف اختيار المستهلكين لدرجة حرارة الشرب إلى حد كبير. [4]


تعريف المشروبات الرياضية

تعمل المشروبات الرياضية على تجديد الجلوكوز والسوائل والإلكتروليتات (الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم) التي يستنفذها الجسم أثناء التمرينات الشاقة وكذلك لتعزيز القدرة على التحمل. تحتوي بعض العلامات التجارية أيضاً على فيتامينات مرتبطة بزيادة الطاقة. تحتوي المشروبات الرياضية على كربوهيدرات على شكل سكر (مثل الجلوكوز وشراب الذرة عالي الفركتوز والسكروز) أو لا تحتوي على سكر وتتم تحليتها بدلاً من ذلك بمُحليات منخفضة السعرات الحرارية. تهدف الكمية المحددة من السكر والإلكتروليتات في المشروبات الرياضية إلى السماح بالامتصاص السريع.

تشير التقديرات إلى أن نسبة استهلاك المشروبات الرياضية تشكل حوالي 26٪ من إجمالي تناول المشروبات المحلاة بالسكر لدى المراهقين. تحتوي المشروبات الرياضية على سكر أقل من المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، لكنها لا تزال تحتوي على سكريات بسيطة. على سبيل المثال، تظهر مقارنة غذائية أن مشروب كولا سعة 12 أونصة يحتوي على حوالي 39 جراماً من السكر، مقارنة بـ 21 جراماً من السكر في المشروبات الرياضية الشهيرة. [5]


تعريف المشروبات المحلاة

تشير المشروبات المحلاة أو السكرية والمصنفة أيضاً على أنها مشروبات محلاة بالسكر أو مشروبات غازية، إلى أي مشروب يحتوي على سكر مضاف أو محليات أخرى مثل: شراب الذرة عالي الفركتوزذ، والسكروز، ومركزات عصير الفاكهة، وغيرها. ويشمل ذلك المشروبات الغازية، ومشروبات الطاقة، والعصائر، ومساحيق المشروبات المحلاة، وكذلك المشروبات الرياضية. تُعد هذه المشروبات هي أكبر مصدر للسعرات الحرارية والسكر المضاف في النظام الغذائي، في أجزاء أخرى من العالم، وخاصة البلدان النامية، يرتفع استهلاك المشروبات المحلاة بشكل كبير بسبب التوسع الحضري وتسويق المشروبات. [6]


تعريف المشروبات الدايت

المشروبات الدايت هي مشروبات شهيرة في جميع أنحاء العالم وخاصة بين الأشخاص الذين يرغبون في تقليل كميات السكر أو السعرات الحرارية التي يتناولونها. فبدلاً من السكر، تُستخدم المُحليات الصناعية، مثل الأسبارتا، والسيكلامات، والسكرين، والأسيسولفام- ك، أو السكرالوز، لتحليتها.

يحتوي كل مشروب محلى بالسكر في السوق تقريباً على إصدار "خفيف" أو "دايت"، مثل: دايت كوك، كوكاكولا زيرو، بيبسي ماكس، سبرايت زيرو، وغيرها.   

تم تقديم المشروبات الغازية الدايت لأول مرة في الخمسينيات من القرن الماضي لمرضى السكري، على الرغم من أنه تم تسويقها لاحقاً للأشخاص الذين يحاولون التحكم في وزنهم أو تقليل تناول السكر.

المشروبات الدايت هي في الأساس مزيج من المياه الغازية، والمحليات الاصطناعية أو الطبيعية، والملونات، والنكهات، والإضافات الغذائية الأخرى. عادة ما تحتوي على سعرات حرارية قليلة جداً أو معدومة ولا تحتوي على تغذية كبيرة. على سبيل المثال، علبة واحدة سعة 12 أونصة (354 مل) من دايت كوك لا تحتوي على سعرات حرارية أو سكر أو دهون أو بروتين و 40 ملغم من الصوديوم. [7]


تعريف المشروبات الباردة

هنالك العديد من المشروبات الباردة والتي تقدّم بعد حفظها بالثلاجة و/أو إضافة الثلج عليها، ومن أكثرها شيوعاً المشروبات الغازية حيث تُعد أحد منتجات المشروبات المهمة في عصرنا وأصبحت عنصر مبيعات سريع النمو في العقود القليلة الماضية. يمكن تصنيف المشروبات الغازية إلى عدة مجموعات بناءً على محتويات السكر ومستوى الكربنة والمكونات والوظائف. [8]

تعد العصائر من المشروبات الباردة المشهورة أيضاً مثل عصائر (سموثي) وهي مشروبات دسمة ممزوجة عادة بالفواكه المهروسة والخضروات والعصائر واللبن والمكسرات والبذور و/أو منتجات الألبان وغيرها. [9]

أضرار المشروبات

بالرغم من أن المشروبات بأنواعها تعتبر مثالية لروي العطش إلا أن بعضها لا يخلو من المضار أيضاً، فشرب أكثر من 6 أكواب من القهوة مثلاً في اليوم قد يسبب ظهور أعراض مثل القلق أو الانفعالات المفاجئة.

قد يحتاج الأشخاص الذين يشربون الكثير من القهوة كل يوم إلى شرب المزيد من القهوة للحصول على نفس التأثيرات. قد يصبحون أيضاً "مدمنين" على القهوة لدرجة أن تظهر عليهم أعراض سلبية إذا توقفوا فجأة عن شربها. [10]

تساهم المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة في زيادة الوزن أكثر من الأطعمة الصلبة. البالغون الذين يشربون مشروباً سكرياً واحداً أو أكثر يومياً هم أكثر عرضة بنسبة 27 في المائة لزيادة الوزن أو السمنة، أو التعرض للأمراض القلبية، أو تسوس الأسنان، وغيرها. [11]

لا شك أن المشروبات بأنواعها من الأساسيات في النظام الغذائي ويمكن أن تكون مدرّةً بالعديد من الفوائد والمواد التي تقوي الجسم وتغذيه.

  1. "مقال: Drink" ، منشور على موقع: dbpedia.org
  2. "مقال: MOST POPULAR NON-ALCOHOLIC BEVERAGES" ، منشور على موقع: tasteatlas.com
  3. "مقال: Soft drink" ، منشور على موقع: britannica.com
  4. "مقال: Drinking Coffee, Mate, and Very Hot Beverages." ، منشور على موقع: ncbi.nlm.nih.gov
  5. "مقال: Sports Drinks" ، منشور على موقع: hsph.harvard.edu
  6. "مقال: Sugary Drinks" ، منشور على موقع: hsph.harvard.edu
  7. "مقال: Diet soda isn’t nutritious" ، منشور على موقع: healthline.com
  8. "مقال: Soft Drinks" ، منشور على موقع: sciencedirect.com
  9. "مقال: Are Smoothies Good for You?" ، منشور على موقع: healthline.com
  10. "مقال: COFFEE" ، منشور على موقع: rxlist.com
  11. "مقال: Sugary Drinks" ، منشور على موقع: cspinet.org