• Piaget حيث الذهب رمزاً للترف المطلق والكمال

    Piaget حيث الذهب رمزاً للترف المطلق والكمال

    أعلنت Piaget عن إطلاق معرض "آرت دو لور" (فن الذهب)، وهو معرض مخصص لمشغولات من الذهب يقام في آرت دبي 2019. حيث الذهب هو الترف المطلق ورمز للكمال ويحتل مكانة عظمى في دار بياجيه. سيضم المعرض في آرت دبي - المعرض الفني المرموق عالمياً - مجموعة مختارة من قطع المجوهرات والساعات الفاخرة المعروضة في مقصورة مخصصة، تشتمل أيضاً على قطع مميّزة وإبتكارات لفنانين موهوبين.

    وقد استوحى المعرض عنوانه من العلاقة الطويلة الأمد التي تربط بياجيه بالذهب، والتي يعود تاريخها إلى منتصف القرن العشرين، عندما استرعى تألق وبريق الذهب في الأربعينيات من القرن الماضي اهتمام جورج إدوار بياجيه، مؤسس العلامة التجارية، هذا السطوع الطبيعي للمادة التي ترمز إلى الملوك والألوهية والدفء. عندها قرر أنه سوف يستخدم الذهب أو البلاتين فقط لصنع ساعاته. وبحلول عام 1961، بدأ السيد إيف بياجيه نفسه في امتلاك ورش لصياغة الذهب من أجل تحقيق أحلامه بالكامل بشأن صناعة الساعات والمجوهرات المُصاغة من كل ظلال هذا المعدن النفيس الناعم والمشرق. في هذه المرحلة أصبح الذهب أكثر من مجرّد مادة لبياجيه، أصبح شكلاً فنياً.

    كذلك انخرط السيد بياجيه شخصياً مع العقول والمواهب الفنية العظيمة التي عاشت خلال القرن العشرين. في أواخر الستينيات، توصل الفنان الإسباني الإستثنائي سلفادور دالي إلى فكرة سك عملة معدنية تحمل صورته الشخصية وصورة غالا زوجته وملهمته. وقد أطلق عليها اسم "دالي دور" 'Dali d'Or' تشبهاً ب"لوي دور" 'Louis d'Or'، وهي القطع النقدية التي تم إنشاؤها للملك الفرنسي لويس الرابع عشر، وقد تم سك العملات المعدنية بأربعة أحجام. في عام 1967، تعاونت بياجيه مع دالي لصنع خط مجوهرات مشكّل من الساعات، والقلادات، والأقراط، والبروشات وأزرار الأكمام باستخدام العملات المعدنية. وكان السيد بياجيه أيضاً صديقاً لأندي وارهول، وصنع بعض القطع المخصصة للفنان الأميركي الشهير.

    لقد أصبح هذا النوع من المهارة الحرفية المقترنة بالتجريب والذوق المتفرّد سمة خاصة ببياجيه كعلامة تجارية. وهذا النوع من الإبداع هو الذي أرسى مبادئ بياجيه التوجيهية والتي لا تزال توجّه الحرفة اليوم.

    يعدّ معرض "آرت دبي" نقطة التقاء لأكثر الفنانين المبدعين والمبتكرين في العالم اليوم، وهو المنصة المثالية لإطلاق مجموعة مجوهرات "سنلايت ميدل" Sunlight Middle من بياجيه، ومجموعة "إيسكيب" Escape للمجوهرات الراقية إلى جانب مجموعة "بوسيشن" Possession الشهيرة. كما سيتم عرض مجوهرات "دالي دور" 'Dali d'Or' التاريخية، مما يضفي على هذا المعرض سمة استثنائية.

    تحتفل بياجيه في عام 2019 بـ "سنة التألق"، وستكون هذه المقصورة المصممة خصيصاً مثالاً متوهجاً على هذا التألق. فهي تتحلى بمنحنيات كاسحة وجدران منقوعة بالذهب، لتشكّل تجربة غامرة للمشاهد. وسيستكمل الاختيار المنسّق للمجوهرات والساعات بتجهيز قام به الفنان الفرنسي "بيير بونفيي" Pierre Bonnefille.

    يصنع "بونفيي" مواده وتكويناته الخاصة، من الأصباغ الطبيعية والمساحيق المعدنية ويستخدم اللون المكثّف الحاد. ومن أجل معرض "فن الذهب"، ابتكر "بونفيي" نقشاً كبيراً في وسط المقصورة بالإضافة إلى قطعة جدارية على شكل الشمس. وقد استوحى من صناعة الساعات والمجوهرات الخالدة في بياجيه، ويؤكد عمله على الإتقان الذي بعتبر أمراً حاسماً لإنتاج جميع القطع من بياجيه.

    كما سيستمتع الزائرون برؤية عرض لفن "جوليان بريتون" Julien Breton، الخطاط الشهير الذي يرسم بالضوء. يستخدم بريتون جسده وشعاع ضوئي لإبراز جمالية الحروف العربية، التي يتم التقاطها رقمياً. تعدّ إبداعات "بريتون" الذي علّم نفسه بنفسه ويعتبر خبيراً في مجاله، احتفالاً آخر بالنور، مما يتلاءم مع الموضوع العام للمعرض.

    وفي هذا الصدّد قالت شابي نوري، الرئيس التنفيذي لدار بياجيه: "كانت بياجيه إحدى أوائل الشركات العالمية الصانعة للمجوهرات التي حضرت إلى منطقة الشرق الأوسط منذ 60 عاماً. واليوم، ما زلنا نتمتع بصلة عاطفية قوية مع المنطقة. يجسد عرض هذا العام في آرت دبي السمات المميّزة لدار بياجيه: فهو غني بالألوان، عابق بالبهجة مع تركيز قوي على الذهب. نأمل أن تضفي إشراقة معرضنا رونقها على الزائرين وان يتمتعوا بالسمو النفسي بفضل الجو المحيط الفاخر والذهبي. ونحن ندعو الجميع للإستمتاع بجمال الذهب الذي لا مجال لإنكاره وكذلك براعة بياجيه الأروع".

     

    تعليقات