7 فوائد صحية مدهشة للباذنجان

  • تاريخ النشر: 2021-10-23 آخر تحديث: 2021-11-07
7 فوائد صحية مدهشة للباذنجان
مقالات ذات صلة
8 فوائد صحية مدهشة للكزبرة
8 فوائد صحية مدهشة للقرنفل
فوائد صحية مدهشة لعصير الأناناس

ينتمي الباذنجان إلى عائلة نباتات الباذنجان ويستخدم في العديد من الأطباق المختلفة حول العالم.

على الرغم من اعتباره غالبًا من الخضروات، إلا أنه من الناحية الفنية فاكهة لأنه ينمو من نبات مزهر ويحتوي على بذور.

هناك العديد من الأصناف التي تختلف في الحجم واللون، وعلى الرغم من شيوع الباذنجان ذو القشرة الأرجوانية العميقة، إلا أنه يمكن أن يكون أحمر أو أخضر أو ​​حتى أسود.

بالإضافة إلى أنه يجلب نسيجًا فريدًا ونكهة خفيفة للوصفات، يجلب الباذنجان مجموعة من الفوائد الصحية المحتملة.

تلقي هذه المقالة نظرة عميقة على 7 فوائد صحية للباذنجان.

الباذنجان غني بالعديد من العناصر الغذائية

الباذنجان غذاء غني بالعناصر الغذائية، مما يعني أنه يحتوي على كمية جيدة من الفيتامينات والمعادن والألياف في سعرات حرارية قليلة.

كوب واحد (82 جرام) من الباذنجان النيء يحتوي على العناصر الغذائية التالية:

السعرات الحرارية   20 سعر حراري
الكربوهيدرات 5 جرام   
الألياف 3 جرام
البروتين 1 جرام

يحتوي الباذنجان أيضًا على كميات صغيرة من العناصر الغذائية الأخرى بما في ذلك النياسين والمغنيسيوم والنحاس.

يحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة

بالإضافة إلى احتوائه على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، يحتوي الباذنجان على عدد كبير من مضادات الأكسدة.

مضادات الأكسدة هي مواد تساعد على حماية الجسم من الأضرار التي تسببها المواد الضارة المعروفة باسم الجذور الحرة.

أظهرت الدراسات أن مضادات الأكسدة يمكن أن تساعد في الوقاية من العديد من أنواع الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسرطان.

الباذنجان غني بشكل خاص بالأنثوسيانين وهو نوع من الأصباغ بخصائص مضادة للأكسدة وهي المسؤولة عن لونها النابض بالحياة.

على وجه الخصوص أنثوسيانين في الباذنجان يسمى ناسونين مفيد بشكل خاص.

في الواقع أكدت العديد من الدراسات التي أجريت في المختبر أنه فعال في حماية الخلايا من التلف الناتج عن الجذور الحرة الضارة.

قد يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

بفضل محتواه من مضادات الأكسدة تشير بعض الدراسات إلى أن الباذنجان قد يساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

في إحدى الدراسات تم إعطاء الأرانب التي تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول 0.3 أوقية (10 مل) من عصير الباذنجان يوميًا لمدة أسبوعين.

في نهاية الدراسة كان لديهم مستويات أقل من كوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

وهما من علامات الدم التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب عند ارتفاعها.

أظهرت دراسات أخرى أن الباذنجان قد يكون له تأثير وقائي على القلب.

في إحدى الدراسات تم تغذية الحيوانات بالباذنجان النيء أو المشوي لمدة 30 يومًا.

كلا النوعين يحسن وظائف القلب ويقلل من شدة النوبات القلبية.

في حين أن هذه النتائج واعدة من المهم ملاحظة أن البحث الحالي يقتصر على الدراسات على الحيوانات ودراسات المختبر.

هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتقييم كيفية تأثير الباذنجان على صحة القلب لدى البشر.

قد يعزز السيطرة على نسبة السكر في الدم

قد تساعد إضافة الباذنجان إلى نظامك الغذائي في الحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة.

هذا في المقام الأول لأن الباذنجان يحتوي على نسبة عالية من الألياف والتي تمر عبر الجهاز الهضمي سليمة.

يمكن للألياف أن تخفض نسبة السكر في الدم عن طريق إبطاء معدل هضم وامتصاص السكر في الجسم.

يحافظ الامتصاص البطيء على استقرار مستويات السكر في الدم ويمنع حدوث طفرات وانهيارات.

تشير أبحاث أخرى إلى أن مادة البوليفينول أو المركبات النباتية الطبيعية الموجودة في الأطعمة مثل الباذنجان قد تقلل من امتصاص السكر وتزيد من إفراز الأنسولين، وكلاهما يمكن أن يساعد في خفض نسبة السكر في الدم.

نظرت إحدى الدراسات التي أجريت في المختبر في مستخلصات الباذنجان المخصبة بالبوليفينول.

أظهرت أنها يمكن أن تقلل مستويات إنزيمات معينة تؤثر على امتصاص السكر مما يساعد على تقليل نسبة السكر في الدم.

يتناسب الباذنجان جيدًا مع التوصيات الغذائية الحالية للسيطرة على مرض السكري، والتي تشمل نظامًا غذائيًا غنيًا بالألياف وغنيًا بالحبوب الكاملة والخضروات.

يمكن أن يساعد في فقدان الوزن

الباذنجان غني بالألياف وقليل السعرات الحرارية، مما يجعله إضافة ممتازة لأي نظام لفقدان الوزن.

تتحرك الألياف عبر الجهاز الهضمي ببطء ويمكن أن تعزز الشعور بالشبع والشبع مما يقلل من تناول السعرات الحرارية.

يحتوي كل كوب (82 جرامًا) من الباذنجان النيء على 3 جرام من الألياف و 20 سعرًا حراريًا فقط.

بالإضافة إلى ذلك غالبًا ما يستخدم الباذنجان كبديل غني بالألياف ومنخفض السعرات الحرارية للمكونات عالية السعرات الحرارية في الوصفات.

قد يكون له فوائد في مكافحة السرطان

يحتوي الباذنجان على العديد من المواد التي تظهر إمكانية محاربة الخلايا السرطانية.

أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن أحد مكونات الباذنجان يمكن أن تسبب موت الخلايا السرطانية وقد تساعد أيضًا في تقليل تكرار أنواع معينة من السرطان.

علاوة على ذلك وجدت العديد من الدراسات أن تناول المزيد من الفاكهة والخضروات، مثل الباذنجان قد يقي من أنواع معينة من السرطان.

وجدت مراجعة واحدة نظرت في ما يقرب من 200 دراسة أن تناول الفواكه والخضروات كان مرتبطًا بالحماية من سرطان البنكرياس والمعدة والقولون والمستقيم والمثانة وعنق الرحم والثدي.

ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد كيف يمكن للمركبات الموجودة في الباذنجان أن تؤثر بشكل خاص على السرطان لدى البشر.

من السهل جدا إضافته إلى نظامك الغذائي

الباذنجان متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق ويمكن دمجه بسهولة في نظامك الغذائي.

يمكن خبزه أو تحميصه أو شويه أو تسويتها والاستمتاع بها مع القليل من زيت الزيتون والقليل من التوابل.

يمكن استخدامه أيضًا كبديل منخفض السعرات الحرارية للعديد من المكونات عالية السعرات الحرارية.

يمكن أن يقلل هذا من تناول الكربوهيدرات والسعرات الحرارية مع زيادة محتوى الألياف والمغذيات في وجبتك.

وأخيرا فالباذنجان هو غذاء غني بالألياف ومنخفض السعرات الحرارية وغني بالمغذيات ويأتي مع العديد من الفوائد الصحية المحتملة.

من الحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب إلى المساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم وفقدان الوزن، يعد الباذنجان إضافة بسيطة ولذيذة لأي نظام غذائي صحي.

كما أنه متعدد الاستخدامات بشكل لا يصدق ويتناسب جيدًا مع العديد من الأطباق.