14 أطعمة صحية غنية بالألياف ومنخفضة الكربوهيدرات

  • تاريخ النشر: 2021-09-27
14 أطعمة صحية غنية بالألياف ومنخفضة الكربوهيدرات
مقالات ذات صلة
أفضل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف
أفضل 10 أطعمة غنية بالزنك
الأطعمة الصديقة للحمل والغنية بالحديد

تم ربط الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بالعديد من الفوائد الصحية الرائعة، أظهرت الأبحاث أنها فعالة بشكل خاص في الحد من الجوع والمساعدة في إنقاص الوزن.

لقد ارتبطت أيضًا بانخفاض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول الضار (LDL)، بالإضافة إلى زيادة الكوليسترول HDL (الجيد).

علاوة على ذلك تم العثور على الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم لدى المصابين بداء السكري من النوع 2.

توفر الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات عادةً أقل من 130 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا، بينما توفر الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات عادةً 20-50 جرامًا من الكربوهيدرات يوميًا.

ومع ذلك يمكن أن تكون بعض الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات منخفضة الألياف، وهي عنصر غذائي مهم لصحة الجهاز الهضمي والقلب والأمعاء.

في الواقع تقدر الدراسات أن 5٪ فقط من البالغين الأمريكيين بغض النظر عما إذا كانوا يأكلون منخفض الكربوهيدرات أم لا يستوفون الكمية الموصى بها من 25-38 جرامًا من الألياف يوميًا.

لحسن الحظ إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات وكنت قلقًا بشأن تناول الألياف، فإن العديد من الأطعمة اللذيذة تحتوي على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات وغنية بالألياف.

إليك 14 نوعًا صحيًا من الأطعمة الغنية بالألياف ومنخفضة الكربوهيدرات:

بذور الكتان

بذور الكتان هي بذور زيتية صغيرة مليئة بالعناصر الغذائية، على وجه الخصوص فهي مصادر جيدة لأحماض أوميغا 3 الدهنية والألياف ومضادات الأكسدة.

كما أنها منخفضة في الكربوهيدرات الصافية القابلة للهضم إجمالي جرامات الكربوهيدرات مطروحًا منها جرامات الألياف، والجدير بالذكر أن بذور الكتان تحتوي على نسبة أقل من أوميغا 6 إلى أوميغا 3 من معظم البذور الزيتية الأخرى.

هذا أمر مهم حيث أن انخفاض نسبة أوميغا 6 إلى أوميغا 3 ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة، يتم دمج بذور الكتان بسهولة في نظامك الغذائي ويجب أن تُطحن لجني جميع فوائدها الصحية المحتملة.

بذور الشيا

على الرغم من صغر حجم بذور الشيا إلا أنها غنية بالعديد من العناصر الغذائية، بالإضافة إلى احتوائها على نسبة عالية من الألياف والبروتين والعديد من الفيتامينات والمعادن.

تعد بذور الشيا واحدة من أشهر المصادر النباتية لأحماض أوميغا 3 الدهنية، يمكن رش بذور الشيا فوق السلطات والزبادي أو إضافتها إلى العصائر.

كما أنها تمتص السوائل جيدًا وتتحول إلى هلام يمكن استخدامه كبديل للبيض النباتي أو مثخن للصلصات والهلام.

أفوكادو

يحتوي الأفوكادو على نسبة عالية من الدهون الصحية ويتميز بقوام زبداني فريد، من الناحية الفنية يتم استهلاك الأفوكادو كخضروات ويمكن إضافته إلى مجموعة متنوعة من الأطباق.

بالإضافة إلى كونها غنية بالدهون الأحادية غير المشبعة فإن الأفوكادو مصدر جيد للألياف وحمض الفوليك والبوتاسيوم والفيتامينات K و C.

اللوز

اللوز من أشهر أنواع المكسرات في العالم، تعتبر رائعة لتناول الوجبات الخفيفة، فهي مغذية للغاية وغنية بالدهون الصحية ومضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك فيتامين E والمنغنيز والمغنيسيوم.

نظرًا لأنه مصدر جيد للألياف والبروتين فقد يساعد اللوز في زيادة الشعور بالامتلاء ويساعد على إنقاص الوزن.

لحم جوز الهند غير المحلى

لحم جوز الهند هو اللحم الأبيض داخل جوز الهند، غالبًا ما يتم بيعها ممزقة ويمكن إضافتها إلى الحلويات وألواح الجرانولا وأطعمة الإفطار للحصول على ملمس إضافي.

لحم جوز الهند غني بالدهون الصحية والألياف بينما يحتوي على نسبة معتدلة من الكربوهيدرات والبروتين.

كما أنها غنية بالعديد من المعادن المهمة لا سيما النحاس والمنغنيز، يساعد النحاس في تكوين العظام وصحة القلب، في حين أن المنغنيز ضروري لعملية التمثيل الغذائي للدهون ووظيفة الإنزيم.

التوت الأسود

التوت الأسود هو فاكهة صيفية لذيذة، كما أنها مغذية بشكل لا يصدق حيث يحتوي كوب واحد فقط (140 جرامًا) على أكثر من 30٪ من القيمة اليومية لفيتامين سي.

يعتبر التوت من أكثر الفواكه الغنية بمضادات الأكسدة، ارتبط المدخول المنتظم بانخفاض خطر الإصابة بالالتهابات المزمنة وأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

بالإضافة إلى ذلك وجدت دراسة استمرت أسبوعًا على 27 رجلاً يعانون من زيادة الوزن أو السمنة على نظام غذائي غني بالدهون أن تناول التوت الأسود يوميًا يزيد من حرق الدهون وحساسية الأنسولين.

توت العليق

من الأفضل الاستمتاع بتوت العليق وهو فاكهة صيفية أخرى حلوة ولكن لاذعة ، بعد وقت قصير من شرائها، منخفضة السعرات الحرارية كما أنها غنية بشكل مدهش بالعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية.

في الواقع يوفر كوب واحد فقط (140 جرامًا) أكثر من 50٪ من DV لفيتامين C و 41٪ من DV للمنغنيز.

على غرار التوت الأسود فالتوت غني بمضادات الأكسدة التي تحمي من الأمراض، يمكن تناولها كوجبة خفيفة أو خبزها في الحلويات وإضافتها إلى بارفيه الزبادي أو الشوفان طوال الليل

فستق

كان البشر يأكلون الفستق الحلبي منذ 6000 قبل الميلاد، بينما يعتبر الفستق فاكهة من الناحية الفنية فإنه يستخدم كمكسرات.

بفضل لونه الأخضر النابض بالحياة ونكهته المميزة، يحظى الفستق بشعبية كبيرة في العديد من الأطباق بما في ذلك الحلويات مثل الآيس كريم والكعك.

من الناحية التغذوية فهي غنية بالدهون الصحية وفيتامين B6، وهو فيتامين أساسي يساعد في تنظيم نسبة السكر في الدم وتكوين الهيموجلوبين

نخالة القمح

نخالة القمح هي الطبقة الخارجية الصلبة لنواة القمح، في حين أنه يوجد بشكل طبيعي في الحبوب الكاملة، يمكن أيضًا شراؤه بمفرده لإضافة ملمس ونكهة الجوز إلى الأطعمة مثل المخبوزات والعصائر واللبن والحساء والطواجن.

إن نخالة القمح غنية بالعديد من الفيتامينات والمعادن المهمة حيث يوفر نصف كوب (30 جرامًا) 41٪ من الاحتياج اليومي اليومي للسيلينيوم وأكثر من 140٪ من DV للمنغنيز.

على الرغم من أن أكثر ما يشتهر به هو الكم الهائل من الألياف غير القابلة للذوبان، وهو عنصر غذائي يمكن أن يساعد في علاج الإمساك وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة

القرنبيط

يعتبر القرنبيط عنصرًا شائعًا في الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، حيث يمكن تقطيعه كبديل للحبوب أو حتى تحويله إلى قشرة بيتزا منخفضة الكربوهيدرات.

يعتبر القرنبيط جزءًا من عائلة براسيكا وهو نبات صليبي منخفض السعرات الحرارية والكربوهيدرات ولكنه غني بالألياف والفيتامينات والمعادن.

كما أنه مصدر جيد لمادة الكولين وهو أمر مهم لصحة الدماغ والكبد فضلاً عن التمثيل الغذائي وتخليق الحمض النووي.

البروكلي

البروكلي هو نبات صليبي مشهور وغني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة، بالإضافة إلى كونها منخفضة السعرات الحرارية فهي غنية بالألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، بما في ذلك الفولات والبوتاسيوم والفيتامينات C و K .

كما أنه يحتوي على بروتين أكثر من العديد من الخضروات الأخرى، في حين أنه يمكن الاستمتاع به مطبوخ أو نيئ تظهر الأبحاث أن تبخيرها يوفر أكبر الفوائد الصحية.

نبات الهليون

الهليون وهو من الخضروات الشعبية في فصل الربيع بألوان متعددة بما في ذلك الأخضر والأرجواني والأبيض، إنه منخفض السعرات الحرارية ولكنه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين K، حيث يوفر 46٪ من القيمة اليومية DV في كوب واحد (134 جرامًا).

تحتوي نفس الحصة أيضًا على 17 ٪ من DV للفولات وهو أمر حيوي أثناء الحمل ويساعد في نمو الخلايا وتكوين الحمض النووي.

على الرغم من أنه عادة ما يتم طهيه إلا أن الهليون الخام يمكن أن يضيف قرمشة ممتعة للسلطات وأطباق الخضار.

الباذنجان

الباذنجان يستخدم في العديد من الأطباق حول العالم، إنه يضيف ملمسًا فريدًا للأطباق ويحتوي على عدد قليل جدًا من السعرات الحرارية.

كما أنها مصدر جيد للألياف والعديد من الفيتامينات والمعادن بما في ذلك المنغنيز والفولات والبوتاسيوم.

الملفوف الأرجواني

يُشار إليه أيضًا باسم الملفوف الأحمر وهو طريقة مغذية لإضافة لون مميز إلى أطباقك.

في حين أن طعمه مشابه للملفوف الأخضر إلا أن الصنف الأرجواني أعلى في المركبات النباتية التي تم ربطها بالفوائد الصحية، مثل تحسين صحة القلب والعظام وتقليل الالتهاب والحماية من أنواع معينة من السرطان.

يحتوي الملفوف الأرجواني أيضًا على نسبة منخفضة من الكربوهيدرات وغني بالألياف ومصدر ممتاز للفيتامينات C و K.

سواء كنت مهتمًا بفقدان الوزن أو خفض مستويات السكر في الدم، فإن تناول كمية أقل من الكربوهيدرات يمكن أن يكون له فوائد صحية عديدة.

وعلى الرغم مما قد تعتقده يمكنك تقليل تناول الكربوهيدرات مع الحصول على ما يكفي من الألياف، في الواقع العديد من الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات والغنية بالألياف صحية ولذيذة بشكل لا يصدق.