10 بدائل صحية عن الحلويات في شهر رمضان

  • تاريخ النشر: 2016-06-15 آخر تحديث: 2021-09-12
10 بدائل صحية عن الحلويات في شهر رمضان
مقالات ذات صلة
جرب استخدام هذه البدائل للبيض في الحلويات والمخبوزات
5 وجبات خفيفة وصحية لسحورك في شهر رمضان
طرق تحضير 4 حلويات صحية للعيد

ينصح الكثير من المختصين والأطباء والاستشاريين في التغذية والصحة بضرورة أن يكون أكلنا صحياً بالابتعاد عن السكريات والحلويات والمشروبات المتضمنة للسكر الأبيض أو التقليل منها لتجنب زيادة الوزن أو الإصابة بمرض السكر، خصوصاً في شهر رمضان المبارك حيث ترغب النفس للأكل المحلى بشكل أكبر .. فإليكم بعض البدائل الطبيعية لتحلية الحلويات والعصائر بقليل من السعرات الحرارية، مع بعض النصائح:

الفاكهة المجففة:
تعدُّ الفاكهة المجففة، التي تقدَّم في شهر رمضان المبارك إلى جانب التمر عند الإفطار بديلا صحياً للحلويات فهي تمنح الجسم العديد من الفوائد الصحيَّة وتعوضه عمَّا فقده من عناصر غذائيَّة ومعادن وفيتامينات أثناء ساعات الصيام، مثل المانجا والتفاح والمشمش والتين والبابايا والكرز والزبيب والخوخ كونها مفيدة جداً.


مع النصح بمحاولة تحضير هذه الحلويات بشكل صحي، مثل شويها بدل قليها لتقليل محتواها من الدهون، وإضافة أقل كمية ممكنة من السكر والقطر إليها.
ومن فوائدها:


• تقليل الشعور بالإمساك والحفاظ على نشاط الأمعاء لاحتوائها على كميات وفيرة من الألياف.
• منح الجسم العديد من العناصر الغذائيَّة مثل الفوسفات، والبوتاسيوم والكالسيوم، والماغنيسيوم، والحديد، وفيتامين «أ»، و«ب».
• تحافظ على صحة القلب وتقي الجسم من التعرُّض للأمراض القلبيَّة مثل السكتات والأزمات القلبيَّة.


عصير التفاح:
إضافة قطع التفاح في أكواب اللبن لمدة ساعة، تزود اللبن بطعم رائع، ويمكن استخدام عصير التفاح الطبيعي لعمل شراب للحلويات، بدلا من السكر، كما يستخدم عصير التفاح لحرق الدهون دون إضافة سكر.

سكر التمر: 
تحتوي التمور على السكر بنسبة تصل  70 % من تكوين التمرة الواحدة. يمكن أن يكون بديلاً صحياً، عن طريق تجفيف التمر وطحنه حتى يصبح ناعماً كالبودرة، ويستخدم بنفس استخدامات السكر، ويعالج النحافة ونقص الحديد في الدم.

سكر جوز الهند: 
يشتمل على حوالي 75 % سكروز، كما يتفاعل بشكلٍ أبطأ من السكر العادي، وبذلك يحافظ على نسبة السكر في الدم، خاصة لمرضى السكر. ويمكن استخدامه في أغراض الطهي وتحضير الحلويات، ويكون بديلاً رائعاً للسكر الأبيض في تزين (الكيك) بشكل مختلف.

زبدة الفول السوداني:
تعتبر زبدة الفول السوداني غنية وعالية بالسعرات الحرارية. ومع ذلك، بالمقارنة مع الكعك والحلوى والشوكولاتة فإنّ زبدة الفول السوداني تحتوي على البروتين. ولذلك فهي وجبة خفيفة مثالية.

رقائق الحبوب:
يمكن أن تؤكل رقائق الحبوب في أي وقت من اليوم. فهي وجبة كاملة ومشبعة ويمكن مزج الرقائق مع اللبن أو الحليب الخالي من الدهون أو قليل الدسم، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم.

التوت:
التوت بجميع أنواعه مفيد وصحي أكثر بكثير من أي من الحلويات التي تباع في محلات السوبر ماركت أو المطاعم. يساعد على نسيان الحلوى، وهو مليئ بالمواد المضادة للأكسدة.

الشوكولاتة الداكنة:
الشوكولاتة بالحليب غنية بالسعرات والدهون والسكريات والسعرات الحرارية، فليكن خيارك الشوكولاتة الداكنة، فهي تحتوي على كمية قليلة جداً من السكر ولن تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم.

المهلبية:
حلوى البودنغ أو المهلبية مشبعة ومفيدة وغنية بالبروتين وهي أفضل بكثير من قطعة كيك أو معجنات مليئة بالزبدة والكريمة.

العصائر المخفوقة:
العصائر المخفوقة لذيذة وصحية وتوفر البروتين عند إعدادها باستخدام الحليب. وننصحك باستعمال الحليب قليل الدسم، ومسحوق البروتين أو اللبن الرائب قليل الدسم لجعلها مغذية ومنخفضة بالسعرات الحرارية.