كل ما تحتاج معرفته حول التين

  • تاريخ النشر: 2021-09-21
كل ما تحتاج معرفته حول التين
مقالات ذات صلة
كل ما تحتاج معرفته حول الشبت
10 فوائد مذهلة للتين شوكي عليك معرفتها
طريقة عمل مربى التين

التين فاكهة فريدة تشبه الدمعة، إنها بحجم إبهامك تقريبًا مليئة بمئات البذور الصغيرة، ولها قشر أرجواني أو أخضر صالح للأكل، لب الثمرة لونه وردي وله طعم حلو لطيف.

التين وأوراقه مليء بالعناصر الغذائية ويقدم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية المحتملة، قد تعزز هذه الفوائد عملية الهضم الصحي وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب وتساعدك على التحكم في مستويات السكر في الدم.

تستعرض هذه المقالة التين بما في ذلك التغذية والفوائد والسلبيات وكذلك كيفية إضافته إلى نظامك الغذائي.

معلومات غذائية عن التين

التين الطازج غني بالمواد المغذية بينما يحتوي على سعرات حرارية منخفضة نسبيًا مما يجعله إضافة رائعة لنظام غذائي صحي، تحتوي حبة تين طازجة صغيرة (40 جرام) على:

السعرات الحرارية 30 سعر حراري
البروتين 0 جرام
الدهون 0 جرام
الكربوهيدرات 8 جرام
الألياف 1 جرام

كما يحتوي على النحاس والمغنيسيوم والبوتاسيوم والريبوفلافين والثيامين وفيتامين ب 6 وفيتامين ك، يحتوي التين الطازج على بعض السعرات الحرارية من السكر الطبيعي لكن تناول القليل من التين يعتبر وجبة خفيفة منخفضة السعرات الحرارية أو إضافة إلى الوجبة.

من ناحية أخرى يحتوي التين المجفف على نسبة عالية من السكر وغني بالسعرات الحرارية حيث يتركز السكر عند تجفيف الثمار.

يحتوي التين أيضًا على كميات صغيرة من مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية لكنه غني بشكل خاص بالنحاس وفيتامين B6.

النحاس معدن حيوي يشارك في العديد من العمليات الجسدية بما في ذلك التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة بالإضافة إلى تكوين خلايا الدم والأنسجة الضامة والناقلات العصبية.

فيتامين ب 6 هو فيتامين أساسي ضروري لمساعدة جسمك على تكسير البروتينات الغذائية وإنشاء بروتينات جديدة، كما أنه يلعب دورًا مهمًا في صحة الدماغ.

فوائد التين

للتين العديد من الفوائد المحتملة بما في ذلك تعزيز صحة الجهاز الهضمي والقلب إلى جانب إمكانية المساعدة في إدارة مستويات السكر في الدم.

تعزيز صحة الجهاز الهضمي

لطالما استخدم التين كعلاج منزلي أو علاج بديل لمشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك.

تحتوي على الألياف والتي قد تساعد في تعزيز صحة الجهاز الهضمي عن طريق تليين البراز وإضافة كميات كبيرة منه وتقليل الإمساك وتكون بمثابة مادة حيوية أو مصدر غذاء للبكتيريا الصحية التي تعيش في أمعائك.

في الدراسات التي أجريت على الحيوانات ساعد مستخلص أو معجون فاكهة التين في تسريع حركة الطعام عبر الجهاز الهضمي مما يقلل من الإمساك ويحسن أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي مثل التهاب القولون التقرحي.

وجدت دراسة أجريت على 150 شخصًا يعانون من متلازمة القولون العصبي مع الإمساك أن أولئك الذين تناولوا حوالي 4 حبات من التين المجفف مرتين يوميًا عانوا من انخفاض ملحوظ في الأعراض بما في ذلك الألم والانتفاخ والإمساك.

علاوة على ذلك وجدت دراسة مماثلة أجريت على 80 شخصًا أن تناول حوالي (300 جرام) من معجون فاكهة التين يوميًا لمدة 8 أسابيع يقلل بشكل ملحوظ من الإمساك.

قد يحسن صحة الأوعية الدموية والقلب

قد يحسن التين ضغط الدم ومستويات الدهون في الدم مما يساعد على تحسين صحة الأوعية الدموية وتقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وجدت إحدى الدراسات أن مستخلص التين قلل من ضغط الدم في الفئران ذات ضغط الدم الطبيعي وكذلك أولئك الذين لديهم مستويات مرتفعة.

أظهرت الدراسات التي أجريت على الحيوانات أيضًا تحسنًا في مستويات الكوليسترول الكلي والكوليسترول الجيد (HDL) ومستويات الدهون الثلاثية عند تناول مستخلص أوراق التين.

ومع ذلك في دراسة استمرت 5 أسابيع على 83 شخصًا يعانون من ارتفاع الكوليسترول الضار، لاحظ الباحثون أن أولئك الذين أضافوا حوالي 14 تينًا مجففًا إلى نظامهم الغذائي يوميًا لم يتغيروا في مستويات الدهون في الدم.

هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات البشرية لفهم العلاقة بين التين وصحة القلب بشكل أفضل.

قد يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم

وجدت دراسة مؤرخة من عام 1998 أجريت على 10 أشخاص مصابين بداء السكري من النوع الأول أن تناول شاي أوراق التين مع وجبة الإفطار قد يقلل من احتياجاتهم من الأنسولين.

في الشهر الذي تلقوا فيه شاي أوراق التين انخفضت جرعاتهم من الأنسولين بنحو 12٪، علاوة على ذلك وجدت دراسة حديثة أن المشروبات التي تحتوي على جرعات عالية من مستخلص فاكهة التين تحتوي على مؤشر نسبة السكر في الدم (GI).

أقل من المشروبات التي لا تحتوي على مستخلص فاكهة التين مما يعني أن هذه المشروبات سيكون لها تأثير أفضل على مستويات السكر في الدم.

ومع ذلك فإن ثمار التين وخاصة التين المجفف تحتوي على نسبة عالية من السكر وقد تزيد من مستويات السكر في الدم على المدى القصير، إذا كنت تواجه مشكلة في إدارة مستويات السكر في الدم يجب أن تحد من تناول التين المجفف.

الخصائص المضادة للسرطان المحتملة

تم إجراء العديد من الدراسات المعملية الواعدة حول تأثيرات أوراق التين على الخلايا السرطانية، أظهرت أوراق التين واللاتكس الطبيعي من نباتات التين نشاطًا مضادًا للأورام ضد سرطان القولون البشري وسرطان الثدي وسرطان عنق الرحم وخلايا سرطان الكبد.

ومع ذلك هذا لا يعني أن تناول التين أو شرب شاي أوراق التين له نفس التأثيرات، تقدم دراسات أنبوب الاختبار نقطة انطلاق واعدة ولكن هناك حاجة لدراسات بشرية لتقييم كيفية تأثير تناول التين أو أوراق التين على نمو السرطان.

قد يعزز صحة الجلد

قد يكون للتين بعض الآثار المفيدة على الجلد وخاصة عند الأشخاص المصابين بالتهاب الجلد التحسسي أو الجلد الجاف والمثير للحكة نتيجة الحساسية.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على 45 طفلاً مصابًا بالتهاب الجلد أن كريمًا مصنوعًا من مستخلص فاكهة التين المجفف يتم وضعه مرتين يوميًا لمدة أسبوعين كان أكثر فعالية في علاج أعراض التهاب الجلد من كريم الهيدروكورتيزون.

علاوة على ذلك تبين أن مزيجًا من مستخلصات الفاكهة بما في ذلك مستخلص التين يظهر تأثيرات مضادة للأكسدة على خلايا الجلد، ويقلل من تكسير الكولاجين ويحسن مظهر التجاعيد في أنبوب اختبار ودراسة على الحيوانات.

ومع ذلك من الصعب تحديد ما إذا كانت هذه الآثار الإيجابية ناتجة عن مستخلص التين أو أحد المستخلصات الأخرى قيد الدراسة، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتحديد آثار التين على صحة الجلد.

الأضرار المحتملة للتين

التين له بعض الأضرار المحتملة، على سبيل المثال نظرًا لأنه يتم استخدامه أحيانًا كعلاج منزلي للإمساك، فقد يسبب التين الإسهال أو مشاكل أخرى في الجهاز الهضمي.

كما أن التين غني أيضًا إلى حد ما بفيتامين K والذي يمكن أن يتداخل مع أدوية ترقق الدم ويجعلها أقل فاعلية، إذا كنت تعاني من تجلط الدم فيجب أن تحافظ على تناسق تناول التين والأطعمة الأخرى الغنية بفيتامين K من يوم لآخر لتقليل خطر حدوث مضاعفات.

أخيرًا قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية من التين، إذا كان لديك حساسية من حبوب لقاح البتولا، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بحساسية التين أيضًا، تحتوي أشجار التين أيضًا على مادة اللاتكس الطبيعية والتي قد يكون لدى بعض الأشخاص حساسية منها.

كيفية إضافة التين إلى نظامك الغذائي

هناك عدد من الطرق لإضافة التين إلى نظامك الغذائي ولكل منها فوائدها المحتملة، فيما يلي الطرق الأربع الرئيسية التي يمكنك من خلالها تضمين التين في نظامك الغذائي:

طازج: التين الطازج منخفض السعرات الحرارية ويعد وجبة خفيفة رائعة، كما أنه إضافة ممتازة للسلطات أو الحلويات ويمكنك أيضًا عمل مربى التين أو المعلبات بالتين الطازج.

مجففة: التين المجفف يحتوي على نسبة عالية من السكر والسعرات الحرارية لذلك يجب تناوله باعتدال، قد يكون أكثر فعالية في علاج الإمساك من التين الطازج.

أوراق التين: على الرغم من صعوبة العثور عليها خارج متاجر البقالة المتخصصة إلا أن أوراق التين مغذية ويمكن استخدامها بعدة طرق، غالبًا ما يتم استخدامها بنفس طريقة استخدام ورق العنب كغلاف للأطباق التي تحتوي على أرز أو لحم أو حشوات أخرى.

شاي أوراق التين: شاي أوراق التين مصنوع من أوراق التين المجففة، يمكنك صنعه بنفسك أو شراء شاي أوراق التين الجاهز.

يمكنك الاستمتاع بالتين بعدة طرق ولكن نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من السكر، يجب أن تتناول التين المجفف باعتدال أو استخدامه كعلاج منزلي عرضي للإمساك.

ومع ذلك قد يتداخل التين مع أدوية سيولة الدم بسبب محتواها من فيتامين K ويجب تناول التين المجفف باعتدال بسبب محتواه العالي من السكر.

ومع ذلك بشكل عام يعتبر التين الطازج وأوراق التين وشاي أوراق التين إضافات رائعة لنظام غذائي صحي.