وجبات خفيفة لمرضى السكري

  • تاريخ النشر: 2021-06-29 آخر تحديث: 2021-11-14
وجبات خفيفة لمرضى السكري
مقالات ذات صلة
بسبوسة لمرضى السكري
وجبات خفيفة صحية سيحبها أطفالك
5 وجبات خفيفة وصحية لسحورك في شهر رمضان

قد يكون اختيار الوجبات الخفيفة الصحية أمرًا صعبًا عند الإصابة بمرض السكري، المفتاح هو اختيار الوجبات الخفيفة الغنية بالألياف والبروتينات والدهون الصحية، ستساعد هذه العناصر الغذائية في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

من المهم أيضًا تناول وجبة خفيفة من الأطعمة الغنية بالعناصر الغذائية التي تعزز الصحة العامة، إليك بعض أفكار الوجبات الخفيفة التي ممكن أن تتناولها إذا كنت مصاب بمرض السكري.

بيض مسلوق

يعتبر البيض المسلوق وجبة خفيفة صحية للغاية لمرضى السكري، محتواها من البروتين يجعلها مغذية للغاية، توفر بيضة واحدة كبيرة مسلوقة جيدًا 6 جرامات من البروتين وهو أمر مفيد لمرض السكري لأنه يحافظ على ارتفاع نسبة السكر في الدم بعد تناول الطعام.

في إحدى الدراسات تناول 65 شخصًا مصابًا بداء السكري من النوع 2 بيضتين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا، شهدوا انخفاضًا كبيرًا في مستويات السكر في الدم أثناء الصيام. لديهم أيضًا نسبة منخفضة من الهيموغلوبين A1c ، وهو مقياس للتحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل.

من المعروف أن البيض يعزز الشبع وهو جانب مهم في إدارة مرض السكري من النوع 2، يرتبط هذا المرض باحتمالية أكبر لزيادة الوزن والإصابة بأمراض القلب، يمكنك الاستمتاع ببيضة مسلوقة أو اثنتين لتناول وجبة خفيفة.

زبادي بالتوت

يعتبر الزبادي مع التوت وجبة خفيفة ممتازة صديقة لمرض السكري لعدة أسباب، قد تقلل مضادات الأكسدة الموجودة في التوت الالتهاب وتمنع تلف خلايا البنكرياس، العضو المسؤول عن إفراز الهرمونات التي تخفض مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر التوت مصدرًا رائعًا للألياف، على سبيل المثاليقدم كوب واحد من التوت الأزرق 4 جرامات من الألياف، مما يساعد على إبطاء عملية الهضم واستقرار مستويات السكر في الدم بعد تناول الطعام.

الزبادي غني بالبروتين المعروف بالمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة وخاصة الزبادي اليوناني غني بالبروتين بشكل خاص، يتذوق الزبادي والتوت معًا كوجبة خفيفة حيث تساعد حلاوة التوت على موازنة حموضة اللبن الزبادي.

حفنة من اللوز

اللوز مغذي للغاية ومناسب لتناول وجبة خفيفة، توفر 28 جرامًا من اللوز أكثر من 15 نوعًا من الفيتامينات والمعادن، بما في ذلك 32٪ من المدخول اليومي الموصى به من المنغنيز ، و 19٪ للمغنيسيوم.

أظهرت الأبحاث أن اللوز قد يساعد في السيطرة على نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري، في إحدى الدراسات عانى 58 شخصًا ممن أدرجوا اللوز في وجباتهم الغذائية يوميًا لمدة 24 أسبوعًا من انخفاض بنسبة 3 ٪ في مستويات السكر في الدم على المدى الطويل.

في دراسة أخرى 20 بالغًا مصابًا بداء السكري ممن تناولوا 60 جرامًا من اللوز يوميًا لمدة أربعة أسابيع لوحظ انخفاض بنسبة 9٪ في مستويات السكر في الدم.

من المحتمل أن تكون قدرة اللوز على المساعدة في استقرار نسبة السكر في الدم بسبب مزيج الألياف والبروتين والدهون الصحية التي تحتوي عليها، والتي من المعروف أن جميعها لها دور مهم في إدارة مرض السكري.

علاوة على ذلك فقد ثبت أن اللوز يفيد صحة القلب عن طريق تقليل مستويات الكوليسترول وقد يعزز أيضًا إدارة الوزن، وكلاهما من العوامل الرئيسية في الوقاية من مرض السكري من النوع 2 وعلاجه.

نظرًا لأن اللوز يحتوي على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية فمن الأفضل أن تحد من حجم حصتك إلى ما يقرب من حفنة عند تناولها كوجبة خفيفة.

خضار وكريمة حمص

كريمة الحمص عبارة عن كريمة قابلة للدهن مصنوعة من الحمص المسلوق والمهروس طعمها رائع عندما تقترن بالخضار النيئة، تعتبر الخضروات والحمص مصادر جيدة للألياف والفيتامينات والمعادن.

وجدت إحدى الدراسات أن الأفراد الذين تناولوا ما لا يقل عن أونصة واحدة من الحمص في الوجبة لديهم مستويات السكر في الدم والأنسولين التي كانت أقل بأربع مرات من المجموعة التي تناولت الخبز الأبيض في الوجبة.

يمكنك تجربة غمس عدة أنواع من الخضار في الحمص مثل البروكلي والقرنبيط والجزر والفلفل.

الأفوكادو

إذا كنت تعاني من مرض السكري فإن تناول وجبة خفيفة من الأفوكادو قد يساعد في إدارة مستويات السكر في الدم.

نسبة الألياف العالية والأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة في الأفوكادو تجعلها طعامًا صديقًا لمرض السكري، قد تمنع هذه العوامل نسبة السكر في الدم من الارتفاع بعد الأكل.

يمكنك تناول الأفوكادو بمفرده أو تحويله إلى غموس، نظرًا لأن الأفوكادو يحتوي على نسبة عالية جدًا من السعرات الحرارية، فمن الأفضل التمسك بحجم حصة من ربع إلى نصف أفوكادو.

شرائح التفاح مع زبدة الفول السوداني

تُعد شرائح التفاح الممزوجة بزبدة الفول السوداني وجبة خفيفة لذيذة وصحية رائعة للأشخاص المصابين بداء السكري.

التفاح غني بالعديد من العناصر الغذائية بما في ذلك فيتامينات ب وفيتامين ج والبوتاسيوم، بينما توفر زبدة الفول السوداني كميات كبيرة من فيتامين هـ والمغنيسيوم والمنغنيز، وكلها معروفة بأنها تساعد في إدارة مرض السكري.

يحتوي كل من التفاح وزبدة الفول السوداني على نسبة عالية جدًا من الألياف، تفاحة واحدة متوسطة الحجم مع ملعقة من زبدة الفول السوداني توفر ما يقرب من 7 جرامات من الألياف، مما يساعد في الحفاظ على نسبة السكر في الدم تحت السيطرة.

تمت دراسة التفاح على وجه التحديد لدوره المحتمل في إدارة مرض السكري، يُعتقد أن مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها مادة البوليفينول تحمي خلايا البنكرياس من التلف الذي غالبًا ما يؤدي إلى تفاقم مرض السكري.

يمكنك أيضًا تجربة مزج أنواع أخرى من الفاكهة مع زبدة الفول السوداني، مثل الموز أو الكمثرى للحصول على فوائد صحية مماثلة.

تركيا رول أب

رولات تركيا هي وجبة خفيفة سهلة التحضير، إنها في الأساس عبارة عن لفائف شطيرة بدون خبز تتكون من شرائح صدر ديك رومي ملفوفة حول محتويات منخفضة الكربوهيدرات من اختيارك مثل الجبن والخضروات.

رولات تركيا هي خيار رائع للوجبات الخفيفة للأشخاص المصابين بداء السكري بسبب محتواها المنخفض من الكربوهيدرات والبروتينات العالية، رول واحد يوفر حوالي 5 جرامات من البروتين مما يساعد على منع ارتفاع مستويات السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك قد يساعد البروتين الموجود في لفائف الديك الرومي على خفض شهيتك، وهو أمر مفيد للوقاية من الإفراط في تناول الطعام وتعزيز إدارة الوزن، كلاهما من العوامل الرئيسية في السيطرة على مرض السكري من النوع 2.

لعمل لفافة من الديك الرومي قومي بوضع ملعقة كبيرة من الجبن الكريمي على شريحة من الديك الرومي ولفها حول شرائح الخضار مثل الخيار أو الفلفل الحلو.

الجبن القريش

يعتبر الجبن القريش وجبة خفيفة رائعة لمرضى السكري، يوفر نصف كوب من الجبن القريش العديد من الفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى ما يقرب من 13 جرامًا من البروتين و 4 جرام فقط من الكربوهيدرات.

ومن المثير للاهتمام أن تناول الجبن القريش قد يساعد في إدارة نسبة السكر في الدم، غالبًا ما تُعزى تأثيرات خفض نسبة السكر في الدم إلى الجبن القريش إلى محتواه العالي من البروتين.

إذا اخترت الجبن القريش العادي بدلاً من الأنواع قليلة الدسم فستستفيد أيضًا من خصائص الدهون التي تخفض نسبة السكر في الدم، مذاق الجبن القريش سادة رائع ولكن يمكنك أيضًا دمجه مع الفاكهة أو الخضروات للحصول على عناصر غذائية إضافية وألياف.

سلطة التونة

تُصنع سلطة التونة من خلال الجمع بين التونة والمايونيز ومكونات أخرى مثل الكرفس والبصل، يمكنك جعل سلطة التونة أكثر صحة وأعلى في البروتين عن طريق مزجها مع الجبن القريش.

توفر حصة (84 جرام) من التونة 22 جرامًا من البروتين ولا تحتوي على كربوهيدرات، مما يجعلها خيارًا رائعًا للوجبات الخفيفة إذا كنت تعاني من مرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك فإن التونة غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي ثبت أنها تساعد في إدارة مرض السكري بسبب قدرتها على تقليل الالتهابات وتحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم.

الفشار

الفشار هو طعام شائع وصحي من الحبوب الكاملة، يعتبر من أفضل الأطعمة الخفيفة لمرضى السكري ويرجع ذلك جزئيًا إلى كثافته المنخفضة من السعرات الحرارية.

يحتوي كوب واحد من الفشار المطهو على 31 سعرة حرارية فقط، قد يساعد تناول وجبات خفيفة من الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية في التحكم في الوزن، والذي يُعرف عنه أنه يعزز انخفاض مستويات السكر في الدم وإدارة عامة أفضل لمرض السكري من النوع 2.

بالإضافة إلى ذلكيوفر الفشار جرامًا واحدًا من الألياف لكل كوب وهي خاصية أخرى تجعله طعامًا صديقًا لمرض السكري، نظرًا لأن معظم الفشار المعبأ مليئًا بالملح والدهون غير المشبعة والمكونات غير الصحية الأخرى فمن الأفضل أن تصنعه بنفسك في المنزل.

بودينغ بذور الشيا

يتم صنع بودنغ بذور الشيا عن طريق نقع بذور الشيا في الحليب حتى يصل المزيج إلى قوام يشبه البودنج.

إنها وجبة خفيفة صحية لمرضى السكري لأن بذور الشيا غنية بالعديد من العناصر الغذائية التي تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم، بما في ذلك البروتين والألياف وأحماض أوميغا 3 الدهنية.

يمكن أن تمتص الألياف الموجودة في بذور الشيا كمية كبيرة من الماء، مما قد يساعد في السيطرة على مرض السكري عن طريق إبطاء عملية الهضم وإطلاق السكر في الدم.

بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت أن تناول بذور الشيا يساعد في خفض مستويات الدهون الثلاثية والتي يمكن أن تكون مفيدة لصحة القلب، هذا مفيد لأن الأفراد المصابين بداء السكري يميلون إلى أن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب.

سلطة الفاصوليا السوداء

سلطة الفاصوليا السوداء هي وجبة خفيفة صحية، لتحضيرها ما عليك سوى مزج الفاصوليا السوداء المطبوخة مع الخضار المقطعة، مثل البصل والفلفل  وإلقاءها في صلصة الخل.

نظرًا لأن الفاصوليا السوداء غنية بالألياف والبروتين فإنها تقدم وجبة خفيفة صحية للأفراد المصابين بداء السكري، إن تناولها قد يمنع ارتفاع نسبة السكر في الدم ويساعد على خفض مستويات الأنسولين بعد الوجبات.

في إحدى الدراسات كان لدى 12 شخصًا تناولوا الفاصوليا السوداء مع الوجبة مستويات أنسولين أقل بنسبة تصل إلى 33٪ بعد خمس ساعات من تناول الطعام مقارنة بالأفراد الذين لم يستهلكوا الفاصوليا السوداء.

ثبت أيضًا أن الفاصوليا السوداء تفيد صحة القلب من خلال المساعدة في خفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم.