فوائد الكرز الصحية للجسم

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 29 يونيو 2021 آخر تحديث: الأحد، 12 سبتمبر 2021
فوائد الكرز الصحية للجسم
مقالات ذات صلة
فوائد الحرنكش الصحية للجسم
فوائد الأناناس الصحية للجسم
فوائد القرفة للصحة والجسم

الكرز هو أحد أكثر الفواكه المحبوبة ولسبب وجيه، إنه ليس لذيذ فحسب بل إنه تحتوي أيضًا على فيتامينات ومعادن ومركبات نباتية ذات تأثيرات صحية قوية.

الكرز مغذي للغاية ويقدم مجموعة من الفوائد الصحية، فهو لا يحتوي فقط على مجموعة من المركبات النباتية القوية التي يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب ولكن تناوله قد يحسن النوم  ويعزز صحة القلب ويسرع الشفاء بعد التمرين.

علاوة على ذلك كل من الأصناف الحلوة واللاذعة لذيذة للغاية ويمكن استخدامها في وصفات متنوعة، وفيما يلي 7 فوائد صحية رائعة للكرز:

القيم الغذائية للكرز

الكرز عبارة عن ثمار صغيرة ذات نواة صغيرة تأتي في مجموعة متنوعة من الألوان والنكهات، هناك فئتان الكرز الحامض والحلو، يمكن أن تختلف ألوانها من الأصفر إلى الأحمر الداكن الداكن، جميع الأصناف مغذية للغاية ومليئة بالألياف والفيتامينات والمعادن.

يوفر كوب واحد من الكرز الحلو الخام منزوع النوى:

السعرات الحرارية 97 سعراً حرارياً
البروتين 2 جرام
الكربوهيدرات 25 جرام
الألياف 3 جرام

ويحتوي أيضا على فيتامين ج والبوتاسيوم والنحاس والمنغنيز والمغنيسيوم وفيتامين ك، هذه العناصر الغذائية وخاصة الألياف وفيتامين ج والبوتاسيوم تفيد الصحة بعدة طرق.

فيتامين ج ضروري للحفاظ على نظام المناعة وصحة الجلد بينما البوتاسيوم ضروري لتقلص العضلات، ووظيفة الأعصاب وتنظيم ضغط الدم والعديد من العمليات الجسدية الهامة الأخرى.

يعتبر الكرز أيضًا مصدرًا جيدًا للألياف مما يساعد على الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي عن طريق تغذية بكتيريا الأمعاء المفيدة وتعزيز انتظام الأمعاء.

غني بمضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات

قد يكون التركيز العالي للمركبات النباتية في الكرز مسؤولاً عن العديد من الفوائد الصحية لهذه الفاكهة، على الرغم من أن الكمية والنوع يمكن أن تختلف باختلاف الصنف إلا أن جميع أنواع الكرز مليئة بمضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات.

قد يساعد هذا المحتوى العالي من مضادات الأكسدة في مكافحة الإجهاد التأكسدي وهي حالة مرتبطة بالعديد من الأمراض المزمنة والشيخوخة المبكرة.

يحتوي الكرز على نسبة عالية بشكل خاص من مادة البوليفينول، وهي مجموعة كبيرة من المواد الكيميائية النباتية التي تساعد في مكافحة تلف الخلايا وتقليل الالتهاب وتعزيز الصحة العامة.

في الواقع قد تحمي الأنظمة الغذائية الغنية بالبوليفينول من العديد من الأمراض المزمنة، بما في ذلك أمراض القلب والسكري والتدهور العقلي وأنواع معينة من السرطان.

تحتوي هذه الثمار ذات النواة أيضًا على أصباغ كاروتينويد مثل بيتا كاروتين وفيتامين ج، وكلاهما له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة أيضًا.

يمكن أن تخفف آلام العضلات

تشير الأبحاث إلى أن المركبات المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة الموجودة في الكرز قد تساعد في تخفيف آلام العضلات الناتجة عن التمارين والتلف والالتهاب.

يبدو أن الكرز اللاذع وعصيره أكثر فعالية من الأصناف الحلوة على الرغم من أن كلاهما قد يساعد الرياضيين، بالإضافة إلى ذلك تشير بعض الأدلة إلى أن منتجات الكرز قد تعزز أداء التمرين.

تم العثور على عصير الكرز الحامض والمركز لتسريع تعافي العضلات، وتقليل آلام العضلات الناتجة عن التمرين، ومنع فقدان القوة لدى نخبة الرياضيين مثل راكبي الدراجات وعدائي الماراثون.

على الرغم من أن معظم الدراسات التي تستكشف الروابط بين الكرز والتمارين الرياضية تتضمن رياضيين مدربين، إلا أن عصير الكرز الحامض قد يفيد غير الرياضيين أيضًا.

أشارت دراسة أجريت على 20 امرأة نشطة إلى أن أولئك الذين شربوا نصف كوب من عصير الكرز الحامض مرتين يوميًا لمدة 8 أيام تعافوا بشكل أسرع وكان لديهم تلفًا وألمًا أقل في العضلات بعد الانتهاء من التمارين.

على الرغم من أن هذه النتائج واعدة إلا أنها مرتبطة بمنتجات الكرز المركزة مثل العصير والمسحوق، من غير الواضح عدد حبات الكرز الطازجة التي ستحتاج إلى تناولها للحصول على نتائج مماثلة.

قد يفيد صحة القلب

زيادة تناولك للفواكه الغنية بالعناصر الغذائية مثل الكرز طريقة لذيذة لحماية قلبك، تظهر العديد من الدراسات أن الأنظمة الغذائية الغنية بالفاكهة مرتبطة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

الكرز مفيد بشكل خاص في هذا الصدد لأنه غني بالعناصر الغذائية والمركبات المعروفة بتعزيز صحة القلب بما في ذلك مضادات الأكسدة البوتاسيوم والبوليفينول، كوب واحد فقط (154 جرامًا) من الكرز الحلو يوفر 10٪ من الاحتياج اليومي اليومي للبوتاسيوم وهو معدن ضروري للحفاظ على صحة قلبك.

إنه ضروري للحفاظ على ضربات قلب منتظمة ويساعد على إزالة الصوديوم الزائد من الجسم وتنظيم ضغط الدم، هذا هو السبب في أن تناول كميات كبيرة من البوتاسيوم ارتبط بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

علاوة على ذلك فإن الكرز غني بمضادات الأكسدة القوية من مادة البوليفينول، بما في ذلك الأنثوسيانين والفلافونول والكاتيكين والتي قد تساعد في الحفاظ على صحة قلبك من خلال الحماية من التلف الخلوي وتقليل الالتهاب.

قد يحسن أعراض التهاب المفاصل والنقرس

نظرًا لتأثيراته القوية المضادة للالتهابات فقد يقلل الكرز من أعراض التهاب المفاصل والنقرس، وهو نوع من التهاب المفاصل الناجم عن تراكم حمض البوليك الذي يمكن أن يؤدي إلى تورم شديد والتهاب وألم في المفاصل.

تشير العديد من الدراسات إلى أن الكرز يساعد في منع الإجهاد التأكسدي وتقليل الالتهاب عن طريق قمع البروتينات الالتهابية، والتي يمكن أن تساعد في تقليل الأعراض المرتبطة بالتهاب المفاصل.

بالإضافة إلى ذلك يمكنه تقليل مستويات حمض اليوريك في الجسم مما يجعله مفيد بشكل خاص لمن يعانون من النقرس.

أظهرت دراسة أخرى أجريت على 633 شخصًا يعانون من النقرس أن أولئك الذين تناولوا الكرز الطازج على مدى يومين تعرضوا لنوبات النقرس أقل بنسبة 35٪ من أولئك الذين لم يتناولوا الفاكهة.

قد يحسن نوعية النوم

قد يساعد تناول الكرز أو شرب عصير الكرز الحامض في تحسين نوعية نومك، قد تُعزى هذه الفوائد المعززة للنوم إلى التركيز العالي للمركبات النباتية في الفاكهة.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الكرز على مادة الميلاتونين، وهي مادة تساعد في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ.

أظهرت دراسة أجريت على 20 شخصًا أن أولئك الذين شربوا عصير الكرز الحامض المركز لمدة 7 أيام عانوا من زيادات كبيرة في مستويات الميلاتونين ومدة النوم وجودة النوم مقارنةً بالعلاج الوهمي.

وبالمثل وجدت دراسة استمرت أسبوعين على كبار السن المصابين بالأرق أن شرب كوب واحد من عصير الكرز الحامض قبل النوم يزيد من وقت النوم بمقدار 84 دقيقة.

ومع ذلك تستخدم هذه الدراسات منتجات الكرز المركزة ليس من الواضح ما إذا كان تناول الكرز الطازج قبل النوم سيكون له نفس التأثير، في النهاية هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لفهم أفضل لكيفية استفادة النوم من تناول الكرز ومنتجات الكرز.

سهل الإضافة إلى نظامك الغذائي

الكرز متعدد الاستخدامات ولذيذ بشكل لا يصدق، كل من الأصناف الحلوة واللاذعة تتوافق جيدًا مع العديد من الأطعمة، بالإضافة إلى ذلك تقدم المنتجات ذات الصلة مثل الكرز المجفف ومسحوق الكرز وعصير الكرز، إضافات مثيرة للاهتمام للعديد من الوصفات.

فيما يلي بعض الطرق لدمج الكرز في نظامك الغذائي:

استمتع بها طازجة كوجبة خفيفة حلوة،قم بإقران الكرز المجفف مع رقائق الشوكولاتة الداكنة وجوز الهند غير المحلى، سلطة فواكه، وممكن أن تدخلى الكرز المجفف في المخبوزات للحصول على نكهة حلاوة طبيعية.

وممكن أن تضيفي القليل من عصير الكرز الحامض إلي الماء الفوار وقطعتين ليمون للحصول على كوكتيل ممتع، وضيفي الكرز الطازج إلى الآيس كريم والفطائر والحلويات الأخرى،إمكانية استخدام الكرز في مطبخك لا حصر لها لذلك لا تخف من التجربة.