طريقة زراعة النعناع

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 مارس 2021 آخر تحديث: الأحد، 12 سبتمبر 2021
طريقة زراعة النعناع
مقالات ذات صلة
عصير ليمون بالنعناع
طريقة عمل الشاي المغربي بالنعناع
طريقة تحضير كيك النعناع الشهي

النعناع هو نبات أخضر له رائحة محببة لدى الكثيرين لا تنمو أشجاره أكثر من 30 سنتيمترا نشأ في أمريكا الشمالية وأستراليا وجنوب أفريقيا.

 وهو نبات سريع النمو ينبت في الأماكن التي تتميز بإعتدال درجة حرارتها حيث لا يتحمل درجة الحرارة المرتفعة ولا البرودة الشديدة ويمكن زراعته طوال العام، وله أنواع عديدة منها “النعناع العادي، نعناع الماء، النعناع السنبلي”.

ويدخل النعناع في علاج بعض الأمراض، ويتميز بسهولة زراعته في المنزل والحقل والرمل.

طريقة زراعة النعناع في المنزل

إختيار الإناء الذي سوف تتم فيه زراعة النعناع ويجب ان يكون عميق ويفضل ان يكون من اواني الزراعة أو زجاجة قديمة عميقة إن لم يتوفر إناء الزراعة، التربة التي يتم زراعة النعناع بها يجب أن تحتوي على التراب الممزوج بالسماد أو بفضلات الحيوانات لتصبح جاهزة للزراعة.

يتم ترطيب التربة بوضع ماء في الإناء الذي سوف يتم به زراعة النعناع بعد وضع التربة به ويجب أن يكون الماء كثير ثم يتم غرس شتلة النعناع في الإناء ويجب ان تكون المسافة بين الشتلة والأخرى تبعد 20سم تقريبا.

يتم تعريض الأواني المزروعة بالنعناع للشمس في أول النهار وأخره حتى لا يتعرض النبات للفساد من حرارة الشمس.

خطوات زراعة النعناع  في الحديقة

إختيار أفضل وقت مناسب لزراعة النعناع به وهو فصل الربيع أو فصل الخريف لخلوهم من البرودة القارصة ودرجة الحرارة المرتفعة ويتم شراء شتلات النبات من المحلات التي تبيع مستلزمات الحديقة أو من خلال قطع جزء طوله سنتيمتر واحد من تقاطع فرع من نبات النعناع المزروع سابقا .

ثم وضع الغصن المقطوع في كوب به ماء لمدة أسبوع وعند ظهور الجذور البيضاء الصغيرة يتم السماح لها بالنمو لعدة أيام من الأسبوع الأخر مع إضافة الماء وتغيره عند الحاجة.

يتم زراعة شتلات النعناع بأوعية الزراعة الواسعة من 12 إلى 16 بوصة على أن تكون المسافة بين الشتلة والأخرى واحد بوصة مع الحفاظ على رطوبة التربة ويجب زراعة شتلة النعناع على عمق 5سم من سطح التربة على الأقل والمسافة بينها وبين الأخرى 15سم .

اختيار موقع النبات بحيث يكون معرض لأشعة الشمس في الصباح وللظل بعد الظهر للحصول على الضوء اللازم للنبات وتجفيف التربة.

عند زراعة النبات بأرض الحديقة يحتاج إلى الشمس بشكل كامل وإلى الظل بشكل جزئي،ويفضل زراعته بتربة خصبة بمعامل حموضة من 6-7 مع القليل من الأسمدة العضوية ونشارة الخشب حول الجزور.

اختبار التربة بالأصبع لتأكد من عدم جفافها والمحافظة عليها رطبة والراي بشكل كثيف والتعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر ويجب تقليم الجزء العلوي من النبات مع تقليم البراعم حتى يزيد إنتاج الأوراق على الجانبين وللحفاظ على تعاقد النعناع ويجب تقليمه قبل ينمو حتى ينمو الزهر.

عند إصابة النعناع باللون البرتقالي أو اللون البني أسفل الأوراق يتم علاجه برذاذ فطريات.

يجب حصاد النعناع قبل السقيع لكي تبقى الجذور حية وتنمو مرة أخرى بفصل الربيع وبعد الحصاد يجب تغطية التربة بنشارة قبل فصل الشتاء ويمكن حصاده ثلاثة مرات في الموسم الواحد.

كيفية حصاد النعناع

يبدأ جمع الأوراق بعد وصول النباتات لإرتفاع 25-30سم حيث ننصح بقطع النبات من أعلى و ترك فقط 10سم من الساق و هذا سيساعد على نمو تفرعات جديدة و تقوية النبات بشكل كبير و هذه العملية تسمى بعملية التطويش.

وفي حال كنت تزرع أحواض كبيرة يتم الحصاد مرة واحدة على أرتفاع 10سم و تحش أول مرة النباتات بعد شهر5 و تأخذ الحشات بعد ذلك كل شهرين و نتوقف في فترة الشتاء أما داخل الأصيص نقطفة القمم النامية حسب الحاجة طوال العام.

كمية الإنتاج المتوقعة في المنزل خاصة في الحديقة كل متر مربع يعطي 500 جرام من النعناع الجاف .

كيفية استخدام وتخزين النعناع

يمتزج النعناع جيدًا مع السلطات والمشروبات الخضراء أو الفواكه مثل الليمون والشاي، جمد النعناع في مكعبات للشاي المثلج ويمكنك أيضًا حفظه في الخل أو تجفيفه من أجل الفواحة أو الأكياس.

ويتم تجفيف النعناع بوضعة في مكان جاف و مظلل و يقلب بإستمرار حتى يجف ويُعبأ في أكياس خاصة او صناديق بلاستيكية .

القيمة الغذائية للنعناع

يحتوي كل 100 غرام من النعناع على العديد من القيمة الغذائية

سعر حراري 70
دهون

0.94غرام  

دهون مشبعة 14.89غرام  
ألياف 8غرام
بروتينات 3.75غرام

فوائد النعناع

يعالج حمى القش والحساسية .

يعالج مرض الربو.

يساعد في عملية الهضم.

يعمل على العناية بالبشرة والفم.

يساعد على فقدان الوزن.

يعالج الغثيان.

يعالج أنواع الصداع.

يقلل من الإكتئاب والإرهاق.

يقاوم فقدان الذاكرة.

يساعد في عملية الرضاعة الطبيعية.

يقاوم الأمراض النفسية.

يدخل في أنواع الشاي والزيوت والمسكنات.

يدخل في معجون الأسنان ومنعشات النفس واللبان.

أضرار النعناع

يسبب الحساسية بسبب احتوائه على مادة المنثول.

يسبب الضعف الجنسي لدى الرجال وذلك لاحتوائه على نسبة من مادة المنثول التي تؤثر بدورها على إنتاج هرمون التستوستيرون وبالتالي تقلل الرغبة الجنسية لديهم.

يقلل معدل السكر في الدم، لهذا ينصح بتجنب تناوله من قبل مرضى السكري.

يزيد حموضة المعدة وخاصةً لمن يتناولون مضادات الحموضة.

يزيد مشكلة الارتجاع المريئي.

يضر المرأة الحامل، وخاصةً في أشهرها الأولى.

يحدث تغييرات في أنسجة الدماغ وخاصةً للأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة منه.

يتسبب في جفاف الفم والحلق.

يتعارض مع بعض أنواع الأدوية، مثل الأدوية التي تعالج ارتفاع ضغط الدم.

يزيد فتق الحجاب الحاجز خاصة من يعانون من فتق في الحجاب الحاجز.