• نيلي كريم تفتتح بوتيك JAEGER-LECOUL الجديد في دبي مول

    نيلي كريم تفتتح بوتيك JAEGER-LECOUL الجديد في دبي مول

    استحضرت JAEGER-LECOUL إلى دبي حِرَفية بارعة، وتميّزاً راقياً في صناعة الساعات، من خلال افتتاح بوتيكٍ جديد في مول دبي.

    يكشفُ هذا المتجر الرئيسي عن مفهومٍ جديد في رؤية جيجر- لوكولتر فيما يتعلق بتصميم البوتيك، حيث يمزج بين رموزٍ أكثر حداثةً وأجواءٍ تعزز من تجربة العميل وروعتها، ويميط اللثام عن روح التصميم الحديثة الملهمة التي تتناغم مع عصره الجديد.

     

    ترتبط هذه التجربة الجديدة بشكل وثيق مع حكاية وشخصية جيجر- لوكولتر، وهي بمثابة قصيدة تُنشَد لتاريخها الثري الممتد على مدى 185 عاماً، واحتفاليةً ببراعة وخبرة الدار الأسطورية، والزخم الفنيّ الأصيل الذي تتمتع به، بالإضافة إلى سعيها الدؤوب نحو الدقة. تقوم الدار العريقة – غراند ميزون، مرةً أخرى بالإشادة بروح الابتكار لديها والتي تُرسخها 180 مهارة متخصصة تحت سقفها. تُعتَبَر الواجهة الخارجية المصممة على طراز آرت ديكو، بمثابة إيماءةٍ أخرى إلى العديد من المجموعات والقِطَع الأيقونية التي تأثرت بهذا المنحى الفنيّ. يستمد المتجر- البوتيك الإلهام من أرض موطن المصنع: فالي دو جو، حيث تُحاكى هذه الخلفية من السكينة والصبر والهدوء من خلال جو البوتيك.

    كاترين رينييه، الرئيس التنفيذي لدار جيجر- لوكولتر، ونادر إسكندر مدير العلامة التجارية لمنطقة الشرق الأوسط والهند واليونان كانا حاضرين في حفل الافتتاح الذي تضمن مراسم قص الشريط بعد الظهر، تلاه حفل استقبالٍ في المساء. وكان من ضمن الحضور حِرفيّ التشكيل والرسم بمادة المينا من مُحترف ®Métiers Rares (أي الحِرَف اليدوية الفنية النادرة) في المصنع، وذلك بهدف استحضارٍ أفكارٍ ورُؤىً حصرية في فن الدقة الذي يلازم اسم جيجر- لوكولتر، وتجلت لمسة من الألق على أمسية الافتتاح بحضور الممثلة المصرية النجمة نيلي كريم، ونهى نبيل صاحبة التأثير الحاضر في وسائل التواصل الاجتماعي، وقد أضفى وجودها المزيد من الأناقة والتوهج على هذه المناسبة الحدث.

     

    وتكريماً لهذه المناسبة الخاصة، عُرِضَت في البوتيك الإبداعات الجديدة من الساعات والتي كُشِفَ النقاب عنها خلال معرض الصالون الدولي للساعات الفاخرة SIHH لعام 2019. وتضمنَت هذه التشكيلة ساعات "راندي فو مون" و"دازلينغ راندي فو مون نايت أند داي" و"دازلينغ راندي فو مون" بالإضافة إلى ثلاثة إصداراتٍ محدودة العدد، تُعتَبرُ خير أمثلةٍ على الدقة والتطور وهي "ماستر ألترا ثين مون إنامل" و"ماستر ألترا ثين توربيون إنامل" بالإضافة إلى "ماستر ألترا ثين بيربتشوال إنامل".

     

    تُقدم ساعة "راندي فو مون" أناقةً رصينة، وتجمع ما بين تقنية التزيين المُضفّر – غيوشيه ومهارات صناعة الساعات الراقية التي يتمتع بها الحِرَفيون المَهَرة لدى جيجر- لوكولتر، وتلتقط ساعة "دازلينغ راندي فو نايت أند داي" الجوهر الصافي للأنوثة من خلال الاهتمام الذي لا يُضاهى بأدق التفاصيل، والترصيع الجديد والوظيفية الدقيقة الرقيقة. كما تعرض ساعة "دازلينغ راندي فو مون" بكل فخر خطوطاً ماسيةً نقية تُشكلها ماسات مقطوعة على طراز بريانت تنساب متدفقةً على محيط الإطار لتصل إلى قلب ميناء الساعة المشغول من عِرق اللؤلؤ.

     

    لساعة "ماستر ألترا ثين مون إنامل" وقع السحر على أي هاوٍ أو معجب بصناعة الساعات بفضل مينائها الأزرق اللون الذي يضم تقنيتين رائعتين من التزيين اليدوي وهما التضفير – غيوشيه والطلاء بمادة المينا، عدا عن علامات الساعات الجديدة والقمر اللامع الجديد، والعدادات المنقوشة. وتضم ساعة "ماستر ألترا ثين توربيون إنامل" حركة التوربيون الجديدة، وعداداً للتاريخ بمظهرٍ جديد، كما تتميّز بدقة حركتها وتصميمها. أما ساعة "ماستر ألترا ثين بيربتشوال إنامل" مع التزيين المُضفّر- غيوشيه ومادة المينا باللون الأزرق فهي تمثل بامتياز قراءةً جديدة لحركة جيجر- لوكولتر الشهيرة، كاليبر 868، تحمل كل معاني وسمات الرُقيّ والتطور.

     

     
    السماتساعات

    تعليقات