حملي مجلة
ليالينا مجاناً حملي المجلة مجاناً

حملي مجلة ليالينا مجاناً
  • للمرة الأولى رحلة مباشرة من الشارقة إلى ماليزيا عبر العربية للطيران

    للمرة الأولى رحلة مباشرة من الشارقة إلى ماليزيا عبر العربية للطيران

    تغطية حصرية لمجلة لليالينا وموقع سائح للرحلة الافتتاحية المباشرة بين الشارقة وكوالالمبور عبر العربية للطيران

    دشّنت "العربية للطيران"، أول وأكبر ناقلة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رحلتها الافتتاحية المباشرة بين الشارقة وكوالالمبور، لتكون بذلك أول رحلة مباشرة تسيّرها ناقلة اقتصادية بين ماليزيا والامارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

     

    وقد شارك فريق ليالينا وموقع سائح www.sa2eh.com بتجربة خاصة للرحلة الأولى مع مجموعة من الفنانين ومدوني السياحة العرب.

    هذا وقد حطّت الطائرة في رحلتها الافتتاحية الى ماليزيا والتي تستغرق سبع ساعات في مطار كوالالمبور الدولي صباح الساعة 8:50 بالتوقيت المحلي، وكان في استقبالها وفد رسمي تضمن داتوك محمدين بن كتابي، وزير السياحة والفنون والثقافة الماليزي؛ رجا عزمي رجا ناز الدين، الرئيس التنفيذي لمجموعة مطارات ماليزيا؛ وعادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "العربية للطيران"؛ ومجموعة من أعضاء الإدارة العليا في مطارات ماليزيا و"العربية للطيران" وسفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في ماليزيا وممثلين عن هيئة الترويج السياحي في ماليزيا ووسائل الإعلام. وتلا حفل الاستقبال مؤتمر صحفي عقد في مطار كوالالمبور الدولي.


    للمرة الأولى رحلة مباشرة من الشارقة إلى ماليزيا عبر العربية للطيران

    وبهذه المناسبة، قال عادل العلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة "العربية للطيران": "يسرنا أن نكون أول ناقلة اقتصادية تسيّر رحلاتها المباشرة بين ماليزيا ودولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. ونحن على ثقة بأن هذه الرحلة الجديدة ستسهم في تعزيز العلاقات التجارية والسياحية بين البلدين، إضافة إلى توفير المزيد من خيارات القيمة المضافة للراغبين بالسفر بين ماليزيا ودولة الإمارات وغيرهما. ونتوجه بجزيل الشكر إلى مطارات ماليزيا وهيئة الترويج السياحي في ماليزيا على حسن استقبالهم ودعمهم المتواصل".

    وقد أجاب السيد عادل علي على سؤال طرحناه عليه بخصوص إذا ما كانت هناك خطط لتسير رحلات جديدة إلى مدن ماليزية أخرى فقال:" بالطبع نتطلع دائماً للعمل على تسير المزيد من الرحلات إلى المزيد من المدن في ماليزيا، فقد كان التعاون من قبل وزارة السياحة الماليزية ومطار كوالالمبور الدولي أكثر من رائع مما يشجعنا على العمل على مثل هذه الخطط. فحضور السيد وزير السياحة في ساعة مبكرة من هذا اليوم للاحتفال معنا بهذه الرحلة يعني لنا الكثير"


    للمرة الأولى رحلة مباشرة من الشارقة إلى ماليزيا عبر العربية للطيران

    من جهته، قال داتوك محمدين بن كتابي، وزير السياحة والفنون والثقافة الماليزي: "نهدف هذا العام إلى استقطاب 337100 زائراً إلى ماليزيا من منطقة غرب آسيا، ونحن على يقين بأن إطلاق رحلة ’العربية للطيران‘ التي تربط بين إمارة الشارقة ومدينة كوالالمبور سيسهم في تعزيز عدد زوار ماليزيا. ويأتي إطلاق هذه الرحلة في توقيت مثالي تزامناً مع استعداداتنا لإطلاق حملة ماليزيا 2020 الترويجية".

    من جانبه، هنأ رجا عزمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة مطارات ماليزيا "العربية للطيران" لكونها شركة الطيران الخامسة والسبعين التي تسيّر رحلاتها من المبنى الرئيسي في مطار كوالالمبور الدولي قائلاً: "يسرنا في مطارات ماليزيا أن نرحب بقدوم ’العربية للطيران‘، شركة الطيران الدولية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها وتعد أكبر ناقلة اقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتربط بين أكثر من 170 وجهة في آسيا وأفريقيا وأوروبا. ونحن على ثقة بأن الرحلة الجديدة ستعود بالمنفعة المتميزة على مسافرينا. وفي الوقت نفسه، نفخر أيضاً بهذه الشراكة مع ’العربية للطيران‘ للترويج لماليزيا كوجهة مفضلة بين مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة وسكانها".

     

    تستغرق الرحلة سبع ساعات وتنطلق يومياً. ففي أيام الإثنين والأربعاء والجمعة والأحد، ستقلع رحلات الذهاب من مطار الشارقة الدولي في تمام الساعة 14:55 لتصل إلى مطار كوالالمبور الدولي في الساعة 02:25 بالتوقيت المحلي، في حين ستقلع رحلات الإياب من مطار كوالالمبور الدولي في الساعة 03:35 لتحط في الشارقة في تمام الساعة 06:50 بالتوقيت المحلي.

    أما في أيام الثلاثاء والخميس والسبت، ستقلع رحلات الذهاب من مطار الشارقة الدولي في تمام الساعة 21:20 لتصل إلى مطار كوالالمبور الدولي في الساعة 08:50 بالتوقيت المحلي، بينما ستقلع رحلة الإياب من مطار كوالالمبور الدولي في تمام الساعة 09:55 لتصل إلى الشارقة في الساعة 13:10 بالتوقيت المحلي.

    وتعد كوالالمبور التي تضم أجمل معالم آسيا بأكملها في مدينة واحدة، حاضرة عصرية تواكب القرن الحادي والعشرين وتهيمن على أفقها أطول ناطحات السحاب في جنوب شرق آسيا بما في ذلك برجي بتروناس التوأم المميزين، وتتمتع بتنوع ثقافي مذهل وبالعديد من المرافق والصروح الأثرية الخلابة.

    وتسيّر "العربية للطيران" رحلاتها حالياً إلى أكثر من 170 وجهة عالمية انطلاقاً من 4 مراكز عمليات رئيسية للشركة متوزعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    المزيد:
     
    السماتسياحة

    تعليقات