•  كريستيانو رونالدو
    12 صورة

    كريستيانو رونالدو

    لاعب كرة قدم
     

    السيرة الذاتية

    ولد كريستيانو "Cristiano Ronaldo"  في سانت أنطونيو، وهو حي من أحياء مدينة فونشال، جزيرة ماديرا في البرتغال عام 1985. هو الطفل الأصغر من ماريا دولوريس دوس سانتوس أفيرو، والتي تعمل طباخة وجوزي دينيس أفيرو وكان يعمل بستاني المدينة. أطلق عليه والده اسم رونالدو، حيث أن "رونالد" في الإنكليزية توازي "رونالدو" في البرتغالية، تيمناً بالرئيس الأميريكي رونالد ريغان، ولم يكن يعرف أن ابنه سيصبح أكثر شهرة من الرئيس ريغان نفسه.

    لرونالدو شقيق واحد هو هوغو وشقيقتان هما إلمّا وليليانا كاتيا، إحدى هاتين الشقيقتين "إلما" مغنية برتغالية شهيرة، لاقت نجاحاً كبيراً بعد أن أصبح رونالدو لاعباً مشهوراً.

    كانت تلك العائلة تعيش على الشوارع الخلفية المغطاة بالتراب في الجزيرة الصغيرة التي تعلم بعض مهاراته الفنية فيها. في السن الثامنة، لعب كريسيتانو رونالدو لنادي أندورينها للهواة، الموجود في حيه، حيث كان والده هو مدرب الفريق.

    عندما بلغ عمره اثني عشر عاماً كان أفضل لاعب في الجزيرة، إذ كان قادراً على استعمال مهارته في الكرة ويستطيع اجتياز المدافعين واحداً تلو الآخر وكان السكان يشيدون بهذا اللاعب كموهبة جديدة في الكرة البرتغالية . أصبح محل إعجاب الأندية البرتغالية، وبدأ رونالدو لعب كرة القدم وهو يضع في باله تمثيل فريق بنفيكا في يوم من الأيام.

    في عام 1995 وقع رونالدو عقده الاحترافي الأول مع نادي ناسيونال ماديرا المحلي على الرغم من أن ناديي بورتو وبوافيستا كانا يريدان ضمّه لكن والده رفض، لأنه ما زال صغيراً.

    وبعد فوزه باللقب ذهب لإجراء التجارب لثلاثة أيام في نادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي، وبعد نجاحه في الاختبارات وقعوا معه عقد في صفقة لم يكشف عن المبلغ المدفوع فيها حتى الآن.

    إنضم رونالدو إلى قائمة اللاعبين الشباب للتدريب في أكاديمية سبروتينغ (Academia Sporting)، وهي أكاديمية لكرة القدم، تتواجد في مدينة ألكوشيتي المجاورة، وهو اللاعب الوحيد الذي لعب في كل الفئات السنية لنادي سبورتينغ  (تحت 16، تحت 17، تحت 18، الفريق ب، الفريق الأول) كل ذلك ضمن موسم واحد.
    في سن 15 تم تشخيص حالة رونالدو بتسارع نبضات القلب، وهي حالة كادت أن تجبره على التخلي عن كرة القدم. ولكن بعد خضوعه لعملية جراحية ناجحة عاد إلى ممارسة كرة القدم بصفة عادية.

    وفي أول مباراة لعبها مع سبورتنغ في الدوري البرتغالي الممتاز نجح بتسجيل هدفين جعلاه محط أنظار الجميع، وهذا ما أدى إلى حمله لإشارة الكابتن في المنتخب الوطني لتحت 17 عام في أمم أوروبا عام 2002.
     
    أول من اكتشفه من خارج البرتغال كان جيرار أولييه، المدير الفني لنادي ليفربول الانكليزي، ولكن ليفربول رفض التوقيع مع ابن الـ 16 سنة نظراً لصغره وكونه يحتاج لوقت طويل من أجل تطوير مهاراته، إلى أن جاءته الفرصة بإظهار قدراته للعالم حينما واجه سبورتنغ لشبونة مانشسر يونايتد، وقدم حينها كريس أداء ملفت استطاع من خلاله خطف الأضواء من نجوم المان يونايتد و أجبر فيرغسون على التوقيع معه.

    بعمر 24 عام فقط أصبح رونالدو هو القائد الثاني للمنتخب الوطني البرتغالي بعد نونو غوميش. وكانت أولى مبارياته الدولية في 20 آب/أغسطس 2003 ضد كازاخستان.

    وقع رونالدو عقده مع مانشستر يونايتد قبل بداية موسم 2003-2004 بصفقة وصلت إلى 12.24 مليون جنيه استرليني. وبعد قدومه طلب أن يحمل الرقم (28) وهو يشير إلى عدد الأهداف التي سجلها مع سبورتنغ لشبونة، و لم يكن يخطر بباله مطلقاً أنه سيحمل الرقم 7، هذا الرقم الذي حمله أساطير مانشستر الكبار أمثال جورج بيست وبراين روبسون وأريك كانتونا وديفيد بيكهام .

    مثل بلاده في دورة الالعاب الاولمبية عام 2004 في أثينا. سكولاري، مدرب النتخب حينها، لم يعول عليه كثيراً في بداية اليورو 2004 على الرغم من إصرار المشجعين والصحافيين، لكنه في النهاية أصبح لاعباً بارزاً في الفريق الذي خسر النهائي امام اليونان 1- 0.

    وبعد تسجيله لـ10 أهداف في جميع المسابقات، و صناعته للكثير منها، صوتت الجماهير له كأفضل لاعب شاب خلال عام 2005.

    في 7 سبتمبر 2005 توفي والد رونالدو ولكنه وبعد ساعات فقط من تلقي ذلك النبأ لعب مع منتخب البرتغال في تصفيات كأس العالم 2006 ضد منتخب روسيا لكرة القدم، ومنحه مدرب نادي مانشستر يونايتد إجازة وسمح له بالعودة إلى مسقط رأسه للمشاركة في مراسيم عزاء والده في10 سبتمبر 2005.
    في أكتوبر 2005 تم استجواب رونالدو من قبل الشرطة البريطانية بتهمة الاعتداء الجنسي ولكن تم إسقاط التهمة عنه لعدم كفاية الأدلة.

    بعد تصفيات كأس العالم 2006 سافر رونالدو إلى إندونيسيا لزيارة المناطق المتضررة من التسونامي ودعم ضحايا زلزال المحيط الهندي ، وقابل نائب الرئيس الإندنوسي ورئيس تيمور الشرقية، وساهم بحملة تبرعات وصلت قيمتها إلى 120،000 دولار أمريكي من مزايدة علنية لملابسه الرياضية الشخصية. وقام أيضاً بدفع مصاريف سفر طفل من ضحايا الزلزال مع والده لحضور إحدى مباريات منخب البرتغال ضمن تصفيات كأس العالم 2006 .

    ولعب رونالدو على مستوى عال جداً في ألمانيا في كأس العالم 2006، ولكن الفريق خسر أمام فرنسا في نصف النهائي ثم ضد ألمانيا في الصراع على المركز الثالث.
     
    في تشرين الثاني/نوفمبر، وكانون الأول/ديسمبر من عام 2006 ، حاز رونالدو على جائزة أفضل شخصية رياضية في الممكلة المتحدة، ليصبح ثالث لاعب فقط في تاريخ البريميرليغ/ الدوري الإنكليزي الممتاز يحوز على هذه الجائزة مرتين بالسنة بعد دينيس بيركامب وروبي فاولر. وسجل هدفه الخمسين في مباراة الديربي أمام مانشستر سيتي.
     
    وعلى الرغم من الشائعات الكبيرة التي روجت في آذار/مارس 2007 ، والتي تقول أن ريال مدريد مستعد لدفع 80 مليون يورو (ما يقارب 54 مليون جنيه استرليني) إلا أن النجم البرتغالي مدد عقده مع مانشستر يوناتيد لخمسة اعوام مقابل 120 ألف جنيه في الأسبوع، ما جعله اللاعب الأعلى أجراً في تاريخ النادي الانكليزي.
     
    أكمل رونالدو موسم 2006/ 2007 وصيفاً لريكاردو كاكا، اللاعب البرازيلي، صاحب الكرة الذهبية، والثالث في جائزة أفضل لاعب في العالم التي تعطى من قبل الاتحاد الدولي وراء كل من كاكا وميسي على التوالي.
     
    في حزيران/ يونيو 2008 ، أكد كريس أنه يود خوض تجربة جديدة واللعب في صفوف ريال مدريد في حال عرض النادي الملكي على مانشستر صفقة وتم الاتفاق عليها. إلا أن مانشستر يونايتد قدم شكوى رسمية إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بحجة اتصال ريال مدريد بكريس بدون الرجوع إلى ناديه، إلا أن الفيفا رفض اتخاذ أي إجراءات ضد ريال مدريد. وفي آب/ أغسطس انتهت كل التكهنات وأعلن رونالدو بقائه مع مانشستر لسنة أخرى على الأقل.

    و في يوم 2 كانون الأول/ ديسمبر 2008، أصبح كريستيانو رونالدو أول لاعب من مانشستر يونايتد يفوز بجائزة الكرة الذهبية بعد جورج بست الذي فاز بها سنة 1968، حائزاً على 446 نقطة، متفوقاً على وصيفه ليونيل ميسي بـ 156 نقطة كاملة، كما أنه فاز بلقب كأس العالم للأندية مع فريقه، وتوج بجائزة أفضل لاعب في العالم التي تعطى من قبل الاتحاد الدولي " الفيفا " ليصبح ثاني لاعب في تاريخ البرتغال يفوز بهذه الجائزة بعد البرتغالي لويس فيغو.
     
    في حزيران/يونيو 2009 ، قبل مانشستر يونايتد رسمياً بالعرض المقدم من قبل ريال مدريد والذي يبلغ 80 مليون حنيه استرليني، مقابل الحصول على خدمات كريستيانو رونالدو، الذي أكد من جديد رغبته بترك النادي الإنكليزي والانتقال إلى إسبانيا لتحقيق حلمه باللعب في البيرنابيو، الملعب الرسمي لنادي ريال مدريد، حيث لا زال يتألق.

    في عام 2011 قام كريستيانو رونالدو بالتبرع بحذائه لمؤسسة ريال مدريد الخيرية التي تكفلت ببيع الحذاء في مزاد علني والذي ذهب ريعه إلى دعم مدارس الأطفال الفلسطينية في قطاع غزة.
     
    في كانون أول/ ديسمبر 2012 انضم رونالدو لبرنامج "فيفا 11 للصحة". ميزات البرنامج هي تجميع 11 أفضل لاعب في مراكزهم في كرة القدم العالمية لرفع مستوى الوعي وتوجيه الرسائل للأطفال بالعديد من الآفات الاجتماعية كالادمان على المخدرات، وفيروس نقص المناعة والملاريا والسمنة.

    يعتبر كريستيانو رونالدو الوجه الدعائي لشركة الأمريكية للملابس والعتاد الرياضي نايكي Nike حيث يمتلك رونالدو أزياء رياضية حصرية له.

    بحسب مجلة فوربس، إحتل رونالدو المركز الخامس في قائمة الأكثر شعبية في مواقع التواصل الإجتماعية عام 2012 بعد كل من لايدي غاغا، ريهانا، جاستن بيبر وكاتي بيري.

    عام 2014 حاز على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للمرة الثانية في تاريخه.

     عام 2015 حاز على جائزة الكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم للمرة الثالثة في تاريخه كما حصد لقب أفضل لاعب في تاريخ البرتغال. وبعد أيام من حصوله على هذه الألقاب، أعلن انفصاله عن صديقته إيرينا شايك بعد علاقة دامت 5 سنوات.
     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة

    تعليقات