فوائد الحلبة الصحية للجسم وقيمتها الغذائية

  • تاريخ النشر: 2022-01-04
فوائد الحلبة الصحية للجسم وقيمتها الغذائية
مقالات ذات صلة
فوائد البصل للصحة وقيمته الغذائية
فوائد الأنشوجة الصحية للجسمة والمعلومات الغذائية عنها
فوائد العدس الصحية للجسم وأنواعه وعناصره الغذائية

ما هي الحلبة؟

الحلبة نبات ينمو في أجزاء من أوروبا وغرب آسيا، الأوراق صالحة للأكل لكن البذور البنية الصغيرة تشتهر باستخدامها في الطب.

كان أول استخدام مسجل للحلبة في مصر يعود تاريخه إلى عام 1500 قبل الميلاد.

في جميع أنحاء الشرق الأوسط وجنوب آسيا كانت البذور تُستخدم تقليديًا كتوابل ودواء.

وتعتبر عنصر شائع في الأطباق الهندية وغالبًا ما يتم تناوله كمكمل غذائي.

تشرح هذه المقالة كل ما تحتاج لمعرفته حول الحلبة بما في ذلك فوائدها وآثارها الجانبية واستخداماتها.

تأثير الحلبة على إنتاج لبن الأم     

حليب الأم هو أفضل مصدر للتغذية لنمو طفلك، ومع ذلك قد تكافح بعض الأمهات لإنتاج كميات كافية.

بينما تستخدم الأدوية الموصوفة بشكل شائع لزيادة إنتاج حليب الأم، تشير الأبحاث إلى أن الحلبة قد تكون بديلاً طبيعيًا وآمنًا.

وجدت دراسة استمرت 14 يومًا على 77 من الأمهات الجدد أن شرب الشاي العشبي مع بذور الحلبة يزيد من إنتاج حليب الثدي مما يساعد الأطفال على زيادة الوزن.

قسمت دراسة أخرى 66 أم إلى ثلاث مجموعات تلقى أحدهم شاي الحلبة والثاني حصل على دواء وهمي والثالث لا شيء.

زاد حجم حليب الثدي الذي تم ضخه في مجموعة العلاج الوهمي حوالي (34 مل) وزاد الحليب في مجموعة الحلبة إلى (73 مل) في مجموعة الحلبة.

استخدمت هذه الدراسات شاي الأعشاب بالحلبة بدلاً من المكملات الغذائية، ولكن من المحتمل أن يكون للمكملات تأثيرات مماثلة.

على الرغم من أن هذا البحث مشجع إلا أنه يجب عليك مناقشة أي مخاوف بشأن إنتاج لبن الأم مع ممرضة التوليد أو الممارس الطبي.

تأثير الحلبة على مستويات هرمون التستوستيرون

أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لاستخدام الرجال لمكملات الحلبة هو زيادة هرمون التستوستيرون.

وجدت بعض الدراسات أن لها آثارًا مفيدة بما في ذلك زيادة الرغبة الجنسية.

في دراسة استمرت 8 أسابيع أخرى 30 رجلاً في سن الكلية 4 جلسات لرفع الأثقال في الأسبوع نصفهم يتلقون 500 ملغ من الحلبة يوميًا.

على الرغم من أن المجموعة غير المكملة شهدت انخفاضًا طفيفًا في هرمون التستوستيرون إلا أن مجموعة الحلبة أظهرت زيادة، هذه المجموعة لديها أيضًا انخفاض بنسبة 2% في دهون الجسم.

زودت دراسة واحدة مدتها 6 أسابيع 30 رجلاً بـ 600 مجم من خلاصة الحلبة لتقييم التغيرات في الوظيفة الجنسية والرغبة الجنسية.

أبلغ معظم المشاركين عن زيادة القوة وتحسين الوظيفة الجنسية، ومع ذلك هناك حاجة إلى مزيد من البحوث.

الحلبة ومرض السكري

قد تكون بذور الحلبة مفيدة لمرضى السكري، تحتوي البذور على ألياف ومواد كيميائية أخرى قد تبطئ عملية الهضم وامتصاص الجسم للكربوهيدرات والسكر.

قد تساعد البذور أيضًا في تحسين طريقة استخدام الجسم للسكر وزيادة كمية الأنسولين التي يتم إطلاقها.

دراسات قليلة تدعم الحلبة كعلاج فعال لبعض الحالات وتركز العديد من هذه الدراسات على قدرة البذور على خفض نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري.

وجدت دراسة صغيرة واحدة عام 2009 أن جرعة يومية من 10 غرامات من بذور الحلبة المنقوعة في الماء الساخن قد تساعد في السيطرة على مرض السكري من النوع 2.

أشارت دراسات أخرى إلى انخفاض طفيف في نسبة الجلوكوز أثناء الصيام مع تناول الحلبة كمكمل غذائي.

في إحدى الدراسات تناول الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 1 50 جرامًا من مسحوق بذور الحلبة في وجبتي الغداء والعشاء.

بعد 10 أيام شهد المشاركون مستويات أفضل من السكر في الدم وانخفاض في الكوليسترول الكلي والكوليسترول الضار.

في دراسة أخرى ، تناول الأشخاص غير المصابين بالسكري الحلبة، لقد عانوا من انخفاض بنسبة 13.4% في مستويات السكر في الدم بعد 4 ساعات من تناولهم.

الفوائد الصحية الأخرى للحلبة

تم استخدام الحلبة لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات، ومع ذلك فإن العديد من هذه الاستخدامات لم تتم دراستها جيدًا بما يكفي للتوصل إلى استنتاجات قوية.

تشير الأبحاث الأولية إلى أن الحلبة قد تساعد في:

السيطرة على الشهية: حتى الآن أظهرت 3 دراسات انخفاضًا في تناول الدهون والشهية.

وجدت دراسة واحدة استمرت 14 يومًا أن المشاركين قللوا تلقائيًا من إجمالي تناول الدهون بنسبة 17%.

مستويات الكوليسترول: تشير بعض الأدلة إلى أن الحلبة يمكن أن تخفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية.

حرقة المعدة: وجدت دراسة تجريبية واحدة لمدة أسبوعين على الأشخاص الذين يعانون من حرقة متكررة أن الحلبة قللت من أعراضهم، في الواقع تتطابق آثاره مع تأثيرات الأدوية المضادة للحموضة.

وجدت دراسة أجريت عام 2007 أن الحلبة يمكن أن تحمي الكبد من تأثيرات السموم.

تشير دراسة أجريت عام 2009 إلى أن الحلبة يمكن أن توقف نمو الخلايا السرطانية وتعمل كعشب مضاد للسرطان.

يمكن أن تساعد الحلبة أيضًا في تخفيف أعراض عسر الطمث.

بالإضافة إلى ذلك تشير بعض المراجعات والتقارير القصصية من الطب التقليدي إلى أن الحلبة يمكن أن تساعد في التهاب القولون التقرحي ومشاكل الجلد والعديد من الحالات الأخرى

طريقة استعمال الحلبة

الحلبة عنصر في العديد من المكملات الغذائية، نظرًا لاختلاف الصيغ فإن الجرعة الموصى بها تعتمد على المكمل ولا توجد جرعة واحدة موصى بها.

بالإضافة إلى ذلك قد تختلف الجرعة حسب الفائدة التي تسعى إليها.

تستخدم معظم الأبحاث القائمة على هرمون التستوستيرون حوالي 500 مجم فقط من خلاصة الحلبة، بينما استخدمت الأبحاث في مناطق أخرى حوالي 1000-2000 مجم.

في حالة استخدام البذرة الكاملة تبدو الجرعات حوالي 2-5 جرام فعالة، لكنها تختلف من دراسة إلى أخرى.

يجب تناول المكملات بشكل عام قبل الوجبة أو معها، نظرًا لأن هذه العشبة تساعد في التحكم في نسبة السكر في الدم، فقد يكون من الأفضل تناولها مع وجبة تحتوي على أعلى نسبة كربوهيدرات في اليوم.

إضافة الحلبة إلى نظامك الغذائي

بذور الحلبة لها طعم مر وجوزي غالبًا ما يتم استخدامها في خلطات التوابل. تستخدم الوصفات الهندية في الكاري والمخللات والصلصات الأخرى، يمكنك أيضًا شرب شاي الحلبة أو رش مسحوق الحلبة على الزبادي.

إذا لم تكن متأكدًا من كيفية استخدام الحلبة فاطلب من اختصاصي التغذية مساعدتك في إضافتها إلى خطة وجبات السكري الحالية.

المخاطر المحتملة للحلبة

يجب على النساء الحوامل عدم استخدام الحلبة لأنها قد تسبب تقلصات الرحم. ولا توجد معلومات كافية حول سلامة الحلبة للنساء المرضعات، وأن النساء المصابات بسرطانات حساسة للهرمونات يجب ألا يستخدمن الحلبة.

أبلغ بعض الناس عن رائحة تشبه شراب القيقب تنبعث من الإبط بعد الاستخدام المطول.

أكدت دراسة واحدة عام 2011 مصدر موثوق هذه الادعاءات من خلال إيجاد أن بعض المواد الكيميائية في الحلبة ، مثل ثنائي ميثيل بيرازين ، تسببت في هذه الرائحة.

يمكن أن تسبب الحلبة أيضًا ردود فعل تحسسية، تحدث إلى طبيبك عن أي نوع من أنواع الحساسية الغذائية التي قد تكون لديك قبل إضافة الحلبة إلى نظامك الغذائي.

يمكن للألياف الموجودة في الحلبة أيضًا أن تجعل جسمك أقل فعالية في امتصاص الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم.

لا تستخدم الحلبة في غضون ساعات قليلة من تناول هذه الأنواع من الأدوية.

عند تناول جرعات كبيرة يمكن أن تشمل الآثار الجانبية الغازات والانتفاخ.

يمكن أن تتفاعل الحلبة أيضًا مع العديد من الأدوية خاصةً تلك التي تعالج اضطرابات تخثر الدم ومرض السكري.

تحدث إلى طبيبك قبل تناول الحلبة إذا كنت تتناول هذه الأنواع من الأدوية، قد يحتاج طبيبك إلى خفض جرعات دواء السكري لتجنب انخفاض نسبة السكر في الدم.